• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

من مشاهير التوحد أشهر مؤلفاتها «الداخل إلى الخارج»

دونا ويليامز تتحدى «طفولة الشوارع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

دونا ليان وليامز، كاتبة وفنانة أسترالية، تعد من أشهر كتاب الأغنية والتأليف الموسيقي وكتابة السيناريو، كما أبدعت في فن النحت، وتعرف كثير من أعمالها الفنية والسينمائية باسم «دونا يان صامويل» وهو زوجها الثاني.

ولدت في أكتوبر 1963 في ملبورن الأسترالية، بين أخوين هما يعقوب، وتوم ويليامز من والدهم اليس جون كين، الذي كان يعاني اضطرابات نفسية شخصت بثنائية القطب، في الوقت الذي عانت فيه والدتهم من الإدمان على الكحول.

وفي عام 1965 أي في عمر السنتين شخصت دونا على أنها طفلة ذهانية، وفي وقت لاحق أنها تعاني من الصمم وهو ما عبرت عنه فيما بعد بأنه أمر «يثير انزعاجها».

عانت دونا في طفولتها من التشرد وتردي ظروف تنشئتها الاجتماعية، وفي سن الخامسة عشر، غادرت منزل الأسرة، وعاشت «طفولة الشوارع» بمعناها الحقيقي، وعملت في وظائف متواضعة، وواجهت صعوبات كبيرة في إعالة نفسها، وعاشت بلا مأوى مع صديقتها التي عانت هي الأخرى من قسوة الحياة. لكنها امتلكت القوة حيث التحقت بدار للرعاية، واستطاعت أن تكمل التعليم الثانوي ومن ثم نجحت قي الالتحاق بجامعة لاتروب عام 1982، وتخرجت عام 1990 بعد حصولها على ليسانس الآداب ودبلوم التربية والتعليم.

وفي عام 1991تم تشخيص دونا بالتوحد من قبل لورانس بارتاك، إحدى كبار أساتذة علم النفس في جامعة موناش. وقالت عنها بعد مقابلة التقييم الأولى، إن لديها مشاكل في التفاعل مع الناس، لكنها قادرة بالمساعدة على أن تبدأ بناء الجسور مع الآخرين.

في عام 1992 نشرت دونا كتابها الأول، وهو سيرة ذاتية لها بعنوان «لا أحد في أي مكان»، الذي حقق أعلى مبيعات في معرض دوبلن الدولي في العام نفسه. وفي العام التالي فازت بجائزة القصة القصيرة.

وفي فبراير 2005، بدأت مهمة الدفاع عن التوحديين، وتصحيح نظرة المجتمع إليهم من خلال الكتابة في دوريات الجمعية المعنية بذوي الإعاقات النمائية والتخلف العقلي، وتولت مسؤولية الردود والتواصل مع أسرهم. وألفت أول كتبها عن التوحد بعنوان «الداخل إلى الخارج». وأصبحت متحدثة ومحاضرة دولية بعد انضمامها إلى مجلس البحوث الطبية البريطاني عام 2002. ونشطت في الكتابة الدرامية لأفلام وثائقية تليفزيونية. وأنهت دراستها عن «صعوبات معالجة المعلومات الواردة لذوي التوحد». ورشحت لجائزة الإعلام للصحة النفسية. ونالت أكثر من تقدير وجائزة دولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا