• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

اختراعه حصل على جائزة في إسبانيا

طالب يرفع سيارة بـ «ضغطة زر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 18 سبتمبر 2015

الابتكار مفيد للنساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة

مريم الملا (أبوظبي)

حصل طارق عبد الله جمعة على الثانوية العامة من معهد التكنولوجيا التطبيقية في تخصص الهندسة النووية.. فكانت بدايته في عالم الاختراعات بأفكار بسيطة، ثم التحق بكلية الهندسة الميكانيكية بكلية التقنية العليا بدبي، لتكون انطلاقته الحقيقية في مجال الابتكار.

وأثرت دارسة طارق على طبيعة اختراعاته حيث ابتكر جهازاً لرفع السيارة أوتوماتيكياً تمهيداً لتبديل إحدى عجلاتها المعطوبة، حيث يقول طارق: «اختراعي عبارة عن جهاز يتم وصله بأسطوانات الهواء المضغوط بأساسات السيارات من أسفل، وفي حالة انفجار أي من إطارات السيارة أو خلوها من الهواء يتم تحويل الهواء المضغوط من خزان الهواء الصغير الموجود في السيارة بـ «ضغطة زر» فيتم رفع الجهة المرغوب رفعها من المركبة، وبعدها تتم عملية تبديل الإطار»، مشيراً إلى أن هذا الابتكار يوفر الجهد والوقت اللازمين لعملية تركيب جهاز الرفع اليدوي وعملية الرفع اليدوية خصوصاً للنساء وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة.

ويؤكد طارق أن دراسته للهندسة الميكانيكية في كلية التقنية العليا كان لها أثر واضح على طبيعة اختراعاته، فمن خلالها تعلم كيف تعمل أنظمة الهواء المضغوط، وكيفية توصيلها وتشغيلها، وتعلم أيضاً أساسيات الهندسة الميكانيكية التي ساعدته في توزيع الاسطوانات اعتمادا على الوزن والقوة، وتنفيذ الفكرة بشكل سريع، مضيفاً أنه نفذ مجسماً صغيراً للمشروع بمشاركة زميله خلفان النعيمي من جامعة خليفة في أبوظبي.

ويقول: «بدأت وخلفان بالبحث عن طريقة توصيل أجهزة الضغط، ومن ثم قمنا بتصميم شكل السيارة وتحديد نقاط القوة فيها ومواقع توصيل الأسطوانات، ثم انتقلنا للمرحلة الثانية والتي كانت باستشارة أصحاب خبرة، وأجرينا تعديلات مهمة على التصميم، وقمنا بشراء كل العناصر والمتطلبات اللازمة للمشروع وثم تم تركيبها واختبارها وقد نجحنا في التخطيط ومن ثم التنفيذ». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا