• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الاتحادية للرقابة النووية تجدد التعاون مع «الرقابة النووية الأميركية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

(وام)

جددت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية اتفاقية التعاون التي وقعتها مع مفوضية الرقابة النووية الأميركية بشأن مسائل الأمان النووي لمدة 5 سنوات.

ووقع الاتفاق حمد علي الكعبي المندوب الدائم للدولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية والسيد ستيفن جي بيرنز رئيس مفوضية الرقابة النووية الأميركية وذلك على هامش المؤتمر العام الذي تنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالعاصمة النمساوية «فيينا».

ويدعو الاتفاق إلى تبادل المعلومات الفنية والتعاون في مجال أبحاث الأمان النووي وتمكين موظفي الهيئة من التدريب مع نظرائهم في مفوضية الرقابة النووية الأميركية.

وقال السفير حمد الكعبي إن مفوضية الرقابة النووية الأميركية كانت شريكا أساسيا للهيئة وفي وقت تقترب فيه دولة الإمارات العربية المتحدة من إدخال أولى مفاعلاتها للطاقة النووية في الخدمة، مشيرا إلى أن مواصلة هذا التعاون يعد مهما للهيئة لاستمرار جهودها من أجل ضمان أمان نووي وفق أعلى المعايير الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض