• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  10:34     عباس يستقبل ترامب اليوم في بيت لحم         10:49     إغلاق الطريق المؤدي إلى قصر بكنجهام وطرق أخرى محيطة بالمحطة         10:51    سفارة الدولة في لندن تدعو المواطنين إلى الابتعاد عن مناطق التجمعات القريبة من قاعة الحفلات في مدينة مانشستر التي شهدت الليلة الماضية حادث تفجير أوقع22 قتيلا و59 جريحا ،للاتصال في حال الطوارئ على السفارة 00442075811281        10:57     التلفزيون السوري: انفجار سيارة ملغومة بمدينة حمص وتقارير عن قتلى وجرحى         10:58     التلفزيون: الجيش السوري يدمر سيارة ملغومة بها شخصان قرب مرقد السيدة زينب جنوبي دمشق         10:59     الشرطة تتعامل مع عبوة مريبة قرب محطة فيكتوريا كوتش         11:00     شرطة لندن تغلق محطة فيكتوريا كوتش بعد العثور على عبوة مريبة         11:09     مصدر سوري: أنباء عن سقوط قتلى في تفجير سيارة مفخخة وسط حمص         11:25     ميركل تعرب عن "حزنها" و"صدمتها" ازاء اعتداء مانشستر    

أوباما يدعو الطفل السوداني مخترع «الساعة القنبلة» لزيارته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

الاتحاد نت

وجه الرئيس الأميركي باراك أوباما عبر حسابه في موقع «تويتر» دعوة للطفل الأميركي من أصل سوداني، أحمد محمد الحسن، لزيارة البيت الأبيض، مشيداً بقدراته العقلية التي أهلته لاختراع «قنبلة في ساعة»، كما ظنت السلطات الأمنية في ولاية تكساس الأميركية. وقال أوباما في تغريدة مخاطباً إياه «ساعة لطيفة يا أحمد، هل تريد إحضارها إلى البيت الأبيض؟ يجب علينا تشجيع المزيد من الأطفال ليحبوا العلم مثلك، فهذا ما يجعل أميركا عظيمة».

وكانت السلطات الأميركية بولاية تكساس قد ألقت القبض على الطفل، البالغ من العمر 14 عاماً لاشتباههما في حمله قنبلة، واتضح بعد ذلك أنها مجرد ساعة منزلية الصنع. وعقب ذلك دشن نشطاء «تويتر» وسماً بعنوان «IStandWithAhmed#» تضامناً مع الطفل أحمد، معربين عن رفضهم فكرة الولايات المتحدة الأميركية عن المسلمين، التي تشكلت منذ أحداث 11 سبتمبر، قائلين إن إلقاء القبض على الطفل بهذا الشكل قد يؤثر عليه مستقبلاً.

ووجهت صحيفة «ناشونال إنترست» الأميركية، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني أمس، انتقاداً للرئيس الأميركي بسبب ما أسمته «سياسته تجاه الإرهاب»، معتبرة أن استمرار أوباما في وضع الحرب في العراق وسوريا في إطار مكافحة الإرهاب، لا يخدم إلا مصالحه على المستوى المحلي، خاصة في ظل ما يطرحه البعض من أن الأولويات السياسية المحلية تحتل المرتبة الأولى لدى الرئيس أوباما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا