• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

20 ألف شخص يعانون من الحصار والجوع في مخيم اليرموك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

أ ف ب

يعيش نحو 20 الف شخص ظروفا مأسوية في مخيم اليرموك في جنوب دمشق، والمحاصر منذ يونيو، ما يدفع العديد منهم للاقتتات من لحوم الحيوانات الشاردة، وارغم بعض النساء على ممارسة البغاء لتوفير الغذاء لعائلاتهن.

ويقول علي، وهو من احد سكان المخيم، لوكالة فرانس برس عبر الانترنت "كنت انظر الى قطة في الشارع، وانا افكر بذبحها".

ويضيف هذا الشاب الذي كان طالبا جامعيا عند اندلاع الازمة منتصف آذار/مارس 2011 "العديدون هنا (في اليرموك) قاموا بذبح القطط والكلاب وتناولوها، حتى ان البعض ذبحوا حمارا. احد الرجال قتل كلبا، لكنه لم يجد اي لحم لسلخه عن عظامه، لان الكلب نفسه كان هزيلا من شدة الجوع".

ويتابع بحسرة "ما كان غير ممكنا تخيله قبل اشهر قليلة، بات أمرا طبيعيا".

وأنشىء اليرموك في العام 1957 كمخيم للاجئين الفلسطينيين، الا انه تحول خلال العقود الماضية الى منطقة تجارية وسكنية تضم مباني من طبقات عدة يقيم فيها عشرات الآلاف من الفلسطينيين والسوريين. وقبل اندلاع الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الاسد، قارب تعداد الفلسطينيين في اليرموك 150 الف شخص.

ومع تمدد المعارك في صيف 2012 الى احياء على اطراف دمشق، نزح العديد من سكان العاصمة الى اليرموك، ما رفع عدد سكانه بشكل ملحوظ. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا