• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تربوين: مبارة إبتكارية تذكر أمة "إقرأ" وتوحد الأمه نحو هدف القراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

ابراهيم سليم

تربوين: مبارة إبتكارية تذكر أمة "إقرأ" وتوحد الأمه نحو هدف القراءة إبراهيم سليم (أبوظبي)- أشاد تربويون بالمبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، " تحدي القراءة العربي" معتبرين أن أمتنا العربية نسيت أنها أمة "إقرأ" فجاء سموه ليعيد الأمور إلى نصايها ويطلق تحدياً يتجاوز حدود الإمارات ليشمل كل من يتحدث العربية. وثمنت الدكتورة أحلام الحوسني "معلمة" المبادرة التي أطلقها سموه، لافته إلى أنه عودنا على مبادرات تزرع الأمل هو آية السعادة والهناءة ، وعلامة كل خير وسرور، بأمور عظيمة ممكنة ، فالعمل الصادق النافع يصل بصاحبه إلى الرفعة والسعادة ، ومن هنا كان سعي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي ...... الذي يخلق من الابداعات والابتكارات همم تساعد على نيل المطالب ، وإدراك الرغبات ، وبفضله تعلمنا أنه لا مستحيل فقد قادنا أن نعود ظافرين غانمين ، فرحين مسرورين

فالقراءة الحرة المتنوعة فيها ما فيها من عظائم الأمور ، ونفع للناس ، وفضل للبشرية وعواقب محمودة ونتائج طيبة ، نسعى إليها سعياً حثيثاً نحن من أولياء أمور والمربين لما في هذا الغرس من جنيّ طيب وأثر باقٍ مستدام، في إعداد جيل يقدم الخير لوطنه ولنفسه ،،، تحدي القراءة العربي: واعتبر محمد نصر "تربوي" المبادرة بأنها ابتكاريه في حد ذاتها من سموه، وهو رجل المبادرات أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة  تحدي القراءة العربي التي تعد الأكبر على مستوى الوطن العربي لتشجيع القراءة لدى طلاب المدارس، هذه المبادرة لها من التحدي خصائص اجتماعية وسلوكية ومستقبلية فعلى المستوى الاجتماعي عندما نقول أننا أشركنا الأسرة العربية في تحدي للقراءة يهدف لـقراءة 50 مليون كتاب كل عام لـ 1000000 طالب عربي فإننا نقف أمام تحدي إجتماعي فريد ليتجمع هذا العدد على هدف واحد. وعلى المستوى السلوكي نعيد تعريف سلوك الاتحاد من جديد فربط طلاب الدول العربية على هدف فهذا هو الاتحاد الحقيقي بمفهومة الحديثة التي كانت تتطلع إليه الشعوب العربية وخاصة الشباب منهم فهذا هو تحدي المستقبل الحقيقي أن نتحد على هدف ونتكاتف ونرتقي بالقراءة فمن المعروف أن القراءة هي جسر العبور للمستقبل بل هي الأمان الحقيقي بعيدا عن الأفكار الضالة ولذلك يمكن القول بأن هذه المبادرة خلقت تحدي لنا جميعا للطلاب وللمشرفين والمدارس والأسر فأن تجتمع كل الفئات ومختلف الأعمار على هدف القراءة ولذلك نتوقه أن هذا التحدى سيكون بمثابة فكرة مضيئة تعيد ماكنا نحلم به من هدف يجمعنا وسلاح يدافع عنا سلاح القراءة وهذا السلاح أقوى من جميع الأسلحة لأن الأسلحة العادية تقتل وتدمر أما سلاح القراءة فهو يبني ويثري نتمنى أن نتأمل هذا التحدى ونجعل من حياتنا نمطا جديدا نبني ونعمر ونستكشف ونبتكر من جانبها أكدت عنود العبيدلي معلمه أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لا يمكن وصف ما يقوم به من مبادرات بكلمات، حيث تعجز عن مجاراته، فهو صانع للتغيير، ومبدع الإمارات، وقدوة في الداخل والخارج، وبصفتي تربويه أتقدم له بالشكر لسموه على هذه المبادرة الرائعه والعميقة التي ليست الأولى ولن تكون الأخيره، وأن هذه المبادرة ستترك آثار عميقه في خلق شعوب واعيه مثقفة، وهي ما تحتاجه أمتنا العربية في هذه المرحلة التاريخية والمفصلية، مؤكدة أنها أفكار خلاقه مبدعه، والمبادرة تسير في هذا الإتجاه. ولفتت إلى أن سموه حفظه الله ورعاه صانع التغيير .. مبدع الإمارات .. الشكر الذي لا يوصف لمبادرته الرائعه و العميقة الأثر في خلق شعوب واعية مثقفة بأفكاره الخلاقه المبتكرة ومن خلال هذه المبادرة لطلاب المدارس على مستوى الوطن العربي ستكون هناك نقله نوعية ثقافية لطلبة الوطن العربي أجمع ﻷن الشيخ محمد بن راشد حفظه الله ورعاه حفز الفكر و القلب معا في إطار نوعي يساهم في الوصول إلى شعوب مثقفة واعية متطلعة لمستقبل مشرق. ‏‫

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض