• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

برعاية وتنظيم مهرجان منصور بن زايد العالمي

مهرجان القدرة في البرتغال ينطلق 25 أبريل المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أعلن أمس عن انطلاق فعاليات مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقدرة في منطقة ليزاريس بالقرب من لشبونة بالبرتغال، وينظم المهرجان على مدى ثلاثة أيام في الفترة من 25-27 أبريل المقبل، ويتألف من عدة سباقات لمسافة 160 كلم «3 نجوم»، وسباق 120 كلم «نجمتين- مفتوح»، وسباق 120 كلم «نجمة واحدة» مخصص للفرسان الناشئين والشباب، و80 سباق كلم سباق محلي «تأهيلي».

ويأتي تنظيم هذا المهرجان الفريد من نوعه بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ضمن فعاليات النسخة السادسة من مهرجان سموه العالمي للخيول العربية الأصيلة الذي يتضمن بطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات «افهار»، وكأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكأس مزرعة الوثبة ستود والمؤتمر العالمي لسباقات الخيول العربية لندن 2014، وأوسكار«أم الإمارات» لجوائز دارلي بهوليوود، وبطولتي الشيخة فاطمة للقدرة للسيدات في إيطاليا، والفرسان المتدربين «ايرس».

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بجناح المهرجان بفندق القرم الشرقي في أبوظبي بحضور عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية مستشار المهرجان، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «افهار»، رئيسة اللجنة العليا لمهرجان القدرة، ومانويل ميرندا قنصل البرتغال لدى الدولة، وريو امانتي رئيس لجنة التحكيم، وجون روبرسون المندوب الفني، وانتونيا موتا بيريرا رئيسة لجنة البيطرة، وآنا ويليامز سكرتيرة المهرجان في سباقات القدرة. وافتتح عدنان سلطان النعيمي المؤتمر، مرحبا بالضيوف، وأكد أن كأس الاتحاد للإسطبلات الخاصة للقدرة «للمواطنين» يقام بالوثبة اليوم، ويشهد مشاركة أكثر من 100 فارس وفارسة من مختلف إسطبلات الدولة، ويبلغ إجمالي جوائزه المالية 500 ألف درهم بالإضافة إلى سيارة للبطل وساعة رولكس، وقد أكملت قرية الإمارات العالمية للقدرة كافة الترتيبات والاستعدادات لاستقبال الحدث مع تباشير العام الجديد 2014.

وعن ضيوف قرية الإمارات العالمية في هذا السباق، قال النعيمي إنه تتم دعوة أطباء بياطرة من مختلف دول العالم من أستراليا وجنوب أفريقيا وأوروبا وجنوب آسيا للحضور إلى السباقات والاطلاع على التكنولوجيا الموجودة لدى القرية. وأضاف أنها فرصة لهؤلاء الأطباء للاستفادة من التكنولوجيا والخبرات التي وصلت لها سباقات الإمارات في مجال القدرة. ومن جانبها، أعلنت لارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، رئيسة لجنة سباقات السيدات في الاتحاد الدولي لسباقات الخيول العربية «افهار»، رئيسة اللجنة العليا لمهرجان القدرة، عن إطلاق مهرجان القدرة في البرتغال، والذي ينظمه ويرعاه مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي، إلى جانب الرعاة الرسميين، والذي يضم حكماً إماراتياً هو محمد الحضرمي، إلى جانب مفتاح الحراصي وعبدالعزيز شيخ ضمن اللجنة المنظمة، والدكتور علي الطويسي بلجنة البيطرة، وسيتم رفع شعار قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة خلال المهرجان.

وأكدت صوايا أنه بناء على توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، سوف تتم دعوة 15 فارسة من الإمارات للمشاركة في سباق 120 كلم (نجمتين) وهو سباق مفتوح يقام بنظام تجميع النقاط على بطولة لقب التاج الثلاثي في ثلاث دول هي: البرتغال، فرنسا، وإيطاليا، ويبلغ إجمالي جوائزه المالية 50 ألف يورو توزع على أصحاب المراكز الخمسة الأولى، شريطة مشاركة الفرسان الفائزين في الجولات الثلاث.

وأكدت صوايا أن مشاركة فارسات الإمارات في سباق القدرة بالبرتغال، يثمل فرصة لهن للاستعداد لخوض غمار بطولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (أم العالم) للقدرة لمسافة 120 كلم، والمقرر إقامتها في منطقة جاردا بإيطاليا في 25 يوليو 2014.

أضافت أنه سيتم نقل السباق على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي الرياضية وموقع المهرجان «ويب ستريم لايف». وأنه سيتم إعداد فيلم وثائقي وعرضه في فعاليات المؤتمر العالمي للخيول في لندن 2014.

ومن جانبه أشاد مانويل ميرندا قنصل البرتغال بالدولة، بالعلاقات التي تربط بلاده والإمارات، و قال إن المهرجان فرصة لزيادة وتوثيق أواصر الصداقة بين الشعبين، وقال: إنه شرف لنا أن نستضيف هذا المهرجان الفريد من نوعه للترويج لهويتنا الثقافية، والتعريف ببلدنا في مجال السياحة خاصة أن منطقة ليزاريس تتمتع بمناظر خلابة وطبيعة جذابة، حيث تم اختيار هذا المكان الذي يبعد فقط 20 كيلومتراً عن العاصمة لشبونة.

ومن جانبه أشاد ريو امانتي رئيس لجنة التحكيم بأهمية مهرجان القدرة في منطقة ليزاريس التي احتضنت بطولة أوروبا في عام 2007، حيث تتمتع بأرضية جيدة ومناطق خلابة وطقس رائع في هذه الفترة من كل عام، وهي الفترة التي يقام خلالها المهرجان، أواخر أبريل. ورحبت انتونيا بيريرا رئيسة لجنة البيطرة باستضافة الحدث متمنية أن يخرج المهرجان في ثوب يليق بالمناسبة وفي أفضل صورة، وتقدم جون روبرسون بالشكر إلى الرعاة وقال يشرفنا العمل مع المهرجان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا