• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

أبو الفنون في الإمارات.. تاريخ حافل وراهن مشرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 فبراير 2017

الشارقة (الاتحاد)

ضمن فعاليات مهرجان المسرح الخليجي، نظمت مساء أمس، في فندق الراديسون بلو، جلسة حوارية تحت عنوان «عين على المسرح الإماراتي» شارك فيها الفنان سعيد سالم، والفنان محمد يوسف، وأدارها الفنان الرشيد عيسى.

تناولت الجلسة جملة القضايا الماثلة أمام المسرح الإماراتي وواقع الفرق المسرحية العاملة في الدولة، والإنجازات التي استطاع المسرح الإماراتي تحقيقها عبر مسيرته الطويلة، والمأمول من المسرحيين إدارات وفنانين، لتطوير هذه المسيرة والمضي بها قدما، والسلبيات الماثلة اليوم والحلول الكفيلة بتخطي العقبات وكيفية التوجه نحو إنتاج أعمال محلية رائدة على صعيد العالم العربي، وكيف يمكن لهذا المسرح أن يكون منتجاً وفاعلاً ومواكباً للنهضة الثقافية في الدولة.

أكد المشاركون أن للمسرح الإماراتي تاريخا مشرقا وحافلا بالعديد من التجارب والعروض التي كانت ترسم ملامح البدايات المسرحية بما يكتنفها ويكتنف روادها من روح الحماسة والاندفاع، هذه الروح التي شكلت العامل الحاسم في استمرارية العطاء المسرحي، وصنع الأفق والتطور الكبير الذي شهدته الحركة المسرحية على الصعد كافة فنيا ومعرفيا.

مشيرين إلى أن هذا الجهد الذي بذله المسرحيون، قابله دعم وعطاء غير محدودين من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يقدم كل الدعم المادي والمعنوي في سبيل تطوير الحراك المسرحي ورفده بالطاقات الإبداعية في كل المستويات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا