• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

كأس الاتحاد الآسيوي

القادسية يعبر الجيش ويواجه تاكزيم الماليزي في نصف النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 سبتمبر 2015

ايهاب شعبان (الكويت)

تأهل القادسية حامل اللقب الدور نصف النهائي رغم خسارته أمام ضيفه الجيش السوري بهدفين نظيفين في اياب الدور ربع النهائي من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث كان القادسية فاز في لقاء الذهاب بثلاثية نظيفة، سجل الهدفين خالد ابراهيم (34 خطأ في مرمى فريقه) ومحمد بحر (51). أقيمت المباراة على ملعب نادي الكويت، نظراً لتعذر خوضها في سوريا بسبب الأوضاع الراهنة في البلاد علماً أن لقاء الذهاب اقيم على الملعب نفسه في 25 أغسطس الماضي.

ويلتقي القادسية في دور الأربعة مع دارول تاكزيم الماليزي الفائز على ساوث تشاينا من هونج كونج 3-1 (1-1 ذهابا).

من جانبه، وصف مدرب القادسية راشد بديح خسارة فريقه أمام الجيش السوري بأنها مفيدة، وجاءت لتصحيح أوضاع فريقه قبل مشواره المقبل، وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «دفعنا ثمناً باهظاً بسبب الخروج عن التركيز الشعور بحتمية التأهل في مواجهة فريق كبير بحجم الجيش السوري».

ولكنه قال أيضا: أداء القادسية لم يكن سيئا في المباراة، ولكن كان التوفيق غائباً عن اللاعبين لترجمة الفرص المتاحة، بما في ذلك ركلة الجزاء التي أهدرها بدر المطوع في نهاية المباراة التي أكدت أن الفريق غير موفق على الإطلاق، في الوقت الذي كان فيه الفريق السوري موفقاً للغاية في المباراة ونجح في ترجمة الفرص القليلة الى هدفين، وبالتأكيد كان غياب الغيني سيدوبا عن وسط الملعب مؤثرا، حيث افتقدنا صانع الألعاب في المباراة.

وعن مواجهة الفريق الماليزي ‏داروا تاكزيم في نصف نهائي كأس الاتحاد في الكويت في التاسع والعشرين من الشهر الجاري، قال بديح نملك معلومات كثيرة عن الفريق الماليزي، لكن تفكيرنا الآن يتركز على مواجهة الكويت في السوبر، ومن ثم التفكير في مواجهة الدور قبل النهائي أمام تاكزيم.

أما مدرب الجيش السوري أنس مخلوف فقال: إن فريقه لم يخسر أبدا طوال تاريخه من فريق مرتين متتاليتين، وإنه فخور بلاعبيه، والدين أثبتوا أن الخسارة من القادسية ذهابا بثلاثة أهداف كانت كبوة. وأضاف مخلوف أن القادسية قدم مباراة جيدة، لكن الجيش عاد الى الظهور بمستواه الطبيعي رغم الغيابات والظروف التي يمر بها الفريق، باللعب خارج أرضه منذ فترة طويلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا