• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أصداء واسعة لاستفتاء « الاتحاد » لعام 2015

العويس: اختيار أحمد بن محمد تتويج لمبادراتـــــه النبيلــة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 01 يناير 2016

أصداء واسعة شهدتها الساحة الرياضية للاستفتاء الذي أجراه «الاتحاد» لعام 2015، الذي أسدل الستار عليه أمس ودخل في أدراج التاريخ، والذي فاز خلاله سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بجائزة الشخصية الرياضية لعام 2015، وحصل «اليوم الرياضي الوطني» على أهم حدث ونال النجم الموهوب أحمد خليل لقب «أفضل رياضي»، ونالت برونزية منتخبنا الوطني لكرة القدم التي حققها في البطولة الآسيوية على لقب أفضل إنجاز، بينما حلقت سهام الرشيدي لاعبة ألعاب القوى للمعاقين بلقب أفضل رياضية، وشارك في الاستفتاء 215 شخصية.

رضا سليم (دبي)

أكد معالي عبدالرحمن العويس، وزير الصحة نائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، أن اختيار سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية الشخصية الرياضية لعام 2015 في الاستفتاء الذي أجرته جريدة «الاتحاد»، هو تكليل لجهود ومساعي سموه النبيلة في تعزيز دور الحركة الرياضية والأولمبية على المستويات كافة، وذلك عبر تدشين العديد من المبادرات التي أثرت مجالات العمل الرياضي بمختلف فئاته ومنتسبيه وكان لها بالغ الأثر في نشر مفاهيم وقيم الثقافة الرياضية لدى الجميع.

وأشار إلى أن هذا الاختيار صادف أهله بعد أن تنوعت الفعاليات والأنشطة الرياضية خلال عام 2015 بفضل أفكار ومقترحات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم المثمرة، والتي شهدت تركيزاً كبيراً على قطاع النشء ليس على الصعيد المحلي فحسب، بل على مستوى مجلس التعاون لدول الخليج العربية، حين بادر سموه بتقديم التصور الكامل عن إقامة أول دورة ألعاب خليجية مجمعة للناشئين، والتي قوبلت باهتمام بالغ وتم الموافقة عليها وإدراجها ضمن المحافل والدورات الخليجية، والتي ستقام على أرض الإمارات خلال الفترة من 15 إلى 21 من سبتمبر المقبل، لتفتح بذلك طريقاً جديداً لتلك الشريحة وتسلط الضوء على المواهب والعناصر المميزة في الألعاب المختلفة.

وثمن العويس رؤية سمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية في إطلاق برنامج الأولمبياد المدرسي والذي يمضي بخطى ثابتة عاماً تلو الآخر في احتضان الخامات الطلابية الجيدة على مستوى الدولة، ومن ثم العمل على صقل مواهبهم وقدراتهم على أفضل نحو ممكن، مشيراً إلى أن المشروع يعد محطة تأهيلية هامة لزيادة وعي الأبناء في هذا العمر المبكر بقيمة الرياضة وأهميتها الرائدة في ترجمة الأهداف والطموحات، ليأتي مشروع الأولمبياد المدرسي تجسيداً لنهج صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، الذي أكد على ضرورة استثمار طاقات الشباب بما يحقق رفعة وازدهار الوطن، وترجمة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من أجل إبراز الاهتمام بالقطاع المدرسي وتفعيل دور المدرسة لتكون القاعدة الأساسية في إعداد أجيال واعدة.

وأعرب عن سعادته واعتزازه بهذا التكريم المستحق لسمو رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، مؤكداً أن المرحلة المتقدمة التي وصلت إليها الحركة الأولمبية خلال الفترة الماضية كانت نتاجاً طبيعياً لحرص سموه على متابعة كافة المجريات وتوفير الإمكانات اللازمة في مختلف المحافل التي خاضها أبناء الوطن، بل تواصله أيضاَ عن قرب مع المؤسسات والهيئات لخدمة رياضة الإمارات في المقام الأول وهو الهدف السامي الذي يؤكد عليه سموه مع انطلاقة كل تجمع رياضي ليحث الجميع على العودة بأفضل النتائج وحصد الميداليات والألقاب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا