• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مراهقة تذبح والدتها على طريقة "داعش"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

الاتحاد نت

قالت صحيفة "ذا لوكال" السويدية، اليوم الأربعاء، إن المراهقة الدنمركية، التي قتلت أمها في أكتوبر 2014، كانت متأثرة بأسلوب تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضافت الصحيفة أنه تبين، من خلال التحقيقات التي عرضت نتائجها أثناء محاكمة المراهقة، أن ليزا بورش (وعمرها الآن 15 عاما) كان تشاهد أشرطة إعدامات نفذها التنظيم الإرهابي.

وجاء في هذه التقارير أن المراهقة ارتكبت جريمة القتل بحضور ومساعدة صديقها وهو من أصول عربية (وعمره الآن 30 عاما).

فبعد أن طعنت أمها عشرين مرة، اتصلت المراهقة بالشرطة لتبلغهم أنها رأت رجلا يخرح ركضا من المنزل، الواقع في مدينة فيسل.

وقال النائب العام إن الفتاة لم تتحرك من مكانها عند حضور الشرطة حيث كانت جالسة قرب هاتفها وجهاز الكمبيوتر المحمول واكتفت بمجرد الإشارة إليهم بمكان جثة والدتها.

وأكد النائب أن المراهقة وصديقها اتفقا على قتل الضحية لكن كلا منهما ألقى باللوم على الآخر أثناء المحاكمة.

وتعدى هوس المراهقة والشاب بالتنظيم الإرهابي مجرد مشاهدة أفلام الإعدامات التي ينفذها عناصره بل ناقشا السفر إلى سوريا للالتحاق به والقتال في صفوفه.

وقد حكم على صديق المراهقة بالسجن 13 عاما وحكم عليهما بدفع تعويضات لورثة القتيلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا