• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أشاد بدعم القيادة الرشيدة للرياضات التراثية

المهيري: المهرجان عيد سنوي لأهل الهجن

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أشاد عبدالله مبارك المهيري الأمين العام لاتحاد سباقات الهجن بالدعم اللامحدود الذي تجده الرياضات التراثية بصفة عامة وسباقات الهجن على وجه الخصوص من القيادة الرشيدة وبتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، مثمنا دعم ورعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية سموه للمهرجان السنوي الذي أصبح بمثابة عيد لأهل الهجن في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وأصبح السباق موعداً ثابتاً يحمل كل قيم التنافس الشريف للحفاظ على رياضة الآباء والأجداد، والظفر بالجوائز القيمة التي تحمل اسم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأشاد المهيري بالدعم الكبير والمتابعة المستمرة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وحرص سموه على إنجاح كل السباقات وتقديم الدعم والرعاية الكاملة لها، وامتدح كذلك جهود ومتابعة معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن. وقال المهيري: مهرجان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للهجن أصبح أحد أهم المهرجانات على مستوى الخليج، حيث ينتظره عشاق الرياضات التراثية كل عام من أجل رسم لوحة الماضي وتعزيز قيم الأصالة التي وضع لبنتها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتحول بذلك الحدث إلى عرس تراثي كبير تجاوز حدود التنافس بين المطايا والملاك في الوصول إلى خط النهاية وانتزاع الفوز». وأوضح أن توقيت المهرجان جيد جدا لكل المشاركين الذين يحرصون على الدفع بأفضل المطايا والمشاركة في الحدث الكبير بحثا عن الظفر بالرموز التي تحمل اسماً عزيزاً على قلوب الجميع.

وتابع المهيري: التجهيزات اكتملت في ميدان الذيد ولم يتبق غير ضربة البداية غداً، لكي يرسم الجميع مشهد النسخة الثالثة من المهرجان الذي ولد عملاقاً ويرسخ مكانته عاماً بعد آخر، ورحب بالملاك والمضمرين في المهرجان وتمنى للجميع التوفيق وتحقيق أفضل النتائج.

وأوضح أن نجاح النسختين الماضيتين في السوان واللبسة يمثل دافعاً كبيراً لمواصلة تحقيق النجاحات، خصوصا بعد أن قدمت المطايا المشاركة مستويات جيدة وسط تنافس شريف بين الجميع، وأكد أن اللجنة المنظمة للمهرجان خصصت 10 رموز للفائزين، عبارة عن رمزين لكل فئة تقام سباقاتها في الفترة المسائية، حيث تبدأ السباقات الصباحية اعتباراً من الغد بفئة الحقايق صباحا وتقام الفترة المسائية في الساعة الثانية بعد الظهر، وتتواصل السباقات حتى الخميس المقبل.

وكشف المهيري أنه تم وضع تسعيرة دعما للمشاركين وتعزيزاً لرياضة الآباء والأجداد على المستويات كافة، الأمر الذي يسهم في توسيع دائرة المشاركة وزيادة عدد الملاك والمضمرين، موضحاً أن الجوائز الضخمة التي رصدت للفائزين وقيمة المهرجان والاسم العزيز الذي يحمله جعلت المشاركين يدفعون بأفضل المطايا بحثا عن تحقيق الفوز ومعانقة الناموس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا