• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الوصل والإمارات.. «رغبات مختلفة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 04 مارس 2016

علي معالي (دبي)

فيلتقي الوصل مع الإمارات في مباراة تاريخية، لأنها الأخيرة على ملعب زعبيل قبل هدمه وبنائه على أحدث طراز عالمي، بخلاف أهمية نقاط كاملة لكل فريق، نظراً لرغبة «الفهود» في الانفراد بالمركز الثالث، ولو مؤقتاً، بعيداً عن مزاحمة النصر، بعد أن وصل رصيد الفريقين إلى 33 نقطة، وفي الوقت نفسه فإن هدف «الصقور» دخول منطقة أكثر أمناً، بعد أن جمع 20 نقطة في المركز الحادي عشر.

وبعيداً عن المراكز والنقاط، فإن المباراة لها حسابات خاصة لدى «الفهود»، فلم تنس الذاكرة أحداث لقاء الدور الأول التي كانت قاسية على «الأصفر»، ووقتها نجح «الصقور» في تحقيق فوز كبير، قوامه أربعة أهداف مقابل هدفين، بعد سيناريو غريب الأطوار، يكفي أن الوصل أكمل اللقاء بـ 9 لاعبين، بعد طرد هزاع سالم وسالم عبدالله في الشوط الأول، وقدم الإمارات شوطاً نموذجياً من النواحي كافة، وتقدم بثلاثية نظيفة، وعاد الضيوف في الشوط الثاني رغم النقص العددي، بل ووصلت النتيجة إلى 3 - 2 حتى الدقيقة 94.

والغريب في مباراة اليوم أن البرازيلي إيدجار برونو صاحب هدفي «الفهود» في الذهاب، بعيد تماماً عن الفريق، بعد استبداله بالبرازيلي روجيرو، كما يغيب هزاع سالم الذي تم طرده في المباراة الأولى، ومعه حسن زهران ومحمد جمال وأحمد الشامسي للإصابة، في المقابل فإن خطوط الإمارات مكتملة، باستثناء غياب الحارس أحمد الشاجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا