• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يوم لذوي الإعاقة في مدينة الطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

دبي (الاتحاد)- تنظم مدينة الطفل التابعة لبلدية دبي في 30 يناير الجاري احتفالية بفعالية «اليوم العالمي لذوي الإعاقة»، تحت شعار «مجتمعي مكان للجميع»، بحسب نيلا المنصوري رئيس المدينة.

وأوضحت المنصوري أن الفعاليات تضمّ مجموعة من الأنشطة المتنوعة من الفعاليات التي دعت إلى الوقوف مع الأطفال ذوي الإعاقة وتشجيعهم، وتهدف إلى زيادة الفهم لقضايا الإعاقة ودعم التصاميم الصديقة للجميع من أجل ضمان حقوقهم.

وأضافت: يأتى احتفال المدينة بهذه المناسبة في إطار سعيها إلى الريادة في مجال التعليم الترفيهي في منطقة الشرق الأوسط، والوصول إلى مكانة معترف بها دوليا، وتقديم خدمة تعليمية ترفيهية للمجموعات المدرسية وللأطفال وذويهم من خلال أقسام العرض المختلفة والأنشطة والبرامج المصاحبة لها.

وقالت: كما أن الاحتفال بذوي الإعاقة يجسد تكاتف المجتمع بكافة فئاته من أجل رعاية هذه الفئة التي تملك إبداعات وقدرات خلاقة ومواهب قد لا تتوفر في الكثير من الأصحاء. وتهدف المدينة من خلال هذه المشاركة إلى زرع روح الفرح في قلوب هذه الفئة من الأطفال ودمجهم في المجتمع والتفاعل مع قضاياهم.

وبحسب المنصوري، تقدم مدينة الطفل برنامجا خاصا بهذه المناسبة من خلال ورشة توعوية تحت عنوان «حق المعاق» تقدمها مدرسة أم سقيم النموذجية. كما سيشهد الاحتفال فحص الأسنان من قبل مركز سلطان العلماء الطبي، ومعرض الأعمال اليدوية لذوي الإعاقة وورشة تزيين إطار الصور، وعروض الفقاعات، وعروض الطبول.هذا

وأكدت المنصوري أن ذوي الإعاقة طاقة إنسانية خلاقة ومبدعة، يمكن أن تسهم في مسيرة التميز والعمل الفني الخلاق، إن استثمرت قدراتهم، مثمنة الجهود الفعالة التي تقوم بها الدولة لخدمة كافة شرائح ذوي الإعاقة.

وقالت المنصوري: لا شك في أن تنظيم وإطلاق هذه الفعالية يعد مساهمة رائدة لتنمية القدرات الفكرية والذهنية والإبداعية لدى قطاعات ذوي الإعاقة وخطوة مهمة لتعزيز ودعم هذه الفئة الغالية علينا جميعاً، إذ يسهم في تنمية ذواتهم وإكسابهم مهارات تقنية جديدة تعينهم على الحياة.

وأضاف أن المدينة تدعو من خلال هذه الفعاليات إلى تجسيد تكاتف المجتمع بكافة فئاته من أجل رعاية هذه الفئة التي تملك إبداعات وقدرات خلاقة ومواهب قد لا تتوافر في الكثير من الأصحاء، وتهدف المدينة من خلال هذه المشاركة إلى زرع روح الفرح في قلوب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع والتفاعل مع قضاياهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض