• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بمشاركة 300 من الخبراء والمختصين

بيئة أبوظبي تنظم اجتماعاً لبحث المحافظة على الأنواع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

هالة الخياط

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت أمس أعمال الاجتماع الثالث لرؤساء مجموعات لجنة بقاء الأنواع المتخصصة «اس اس سي» التابعة للاتحاد العالمي لصون الطبيعة، والذي ينعقد في أبوظبي بتنظيم من هيئة البيئة في أبوظبي ويستمر لثلاثة أيام.

وتعتبر هذه المرة هي الثالثة على التوالي التي تستضيف فيها هيئة البيئة – أبوظبي هذا الاجتماع الذي يقام بمشاركة أكثر من 300 مشارك من الخبراء والمختصين في مجال المحافظة على الأنواع بهدف الوقوف على القضايا الملحة المتعلقة بالمحافظة على أنواع نباتية وحيوانية محددة.

وقالت رزان خليفة المبارك، الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي: «إن طبيعة هجرة العديد من الأنواع التي نسعى جاهدين لحمايتها، وطبيعة التحديات البيئية العالمية التي نحاول التغلب عليها تجعل من تبادل المعرفة والاستفادة من أفضل الممارسات العالمية أحد أهم السبل لتحقيق أهدافنا. وتسعى اللجنة لإتاحة الفرصة للمنظمات المشاركة والجهات الحكومية وأعضاء الاتحاد العالمي لصون الطبيعة لتبادل الخبرات ومناقشة سبل المضي قدماً لتسليط الضوء على القضايا الملحة فيما يتعلق بالمحافظة على الأنواع.

وقال الدكتور سيمون ستيوارت رئيس لجنة بقاء الأنواع بالاتحاد العالمي لصون الطبيعة: «نحن ممتنون لهيئة البيئة – أبوظبي على دعمها الكبير لهذا الاجتماع، الذي يقدم لخبراء وعلماء الحياة البرية فرصة ثمينة لتبادل الخبرات والعمل يداً بيد لتطوير خطط طموحة كجزء من التزامنا المتواصل بالتصدي لأزمة الانقراض العالمية التي تشهدها الحياة البرية».

وبصفتها الجهة المستضيفة، ستسلط هيئة البيئة – أبوظبي الضوء على بعض برامج المحافظة على التنوع البيولوجي البري والبحري ومنها: «مشروع رسم خرائط الموائل الطبيعية» – وهو مشروع رائد استغرق تنفيذه 20 شهراً وساهم بتوفير مجموعة من البيانات الموثوقة تساعد في اتخاذ قرارات بيئية أكثر دقة وقابلة للقياس. كما تساعد المعلومات الواردة في الخرائط في وضع مجموعة واسعة من السيناريوهات البيئية للتخطيط خلال إدارة الأزمات. كما ستستعرض الهيئة دورها في برنامج إعادة توطين قطيع من المها الأفريقي (أبو حراب) في بيئتها الطبيعية بالتعاون مع حكومة جمهورية تشاد وصندوق الحفاظ على الصحراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض