• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ألمانيا: الفشل في توزيع واستقبال اللاجئين «عار على أوروبا»

مقتل 22 مهاجراً بينهم 4 أطفال بغرق قارب في بحر إيجة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

روسكي، المجر (وكالات)

كان مئات المهاجرين عالقين ظهر أمس على الحدود بين صربيا والمجر بعد أن أغلقتها بودابست أمام تدفق اللاجئين، في مؤشر إلى الخلاف القائم بين الأوروبيين حول تبني سياسة لجوء مشتركة والذي يثير غضب ألمانيا.

وأعلن نائب المستشارة الأمانية سيجمار جابريال أن «أوروبا جلبت لنفسها العار مجددا»، وذلك غداة فشل اجتماع طارئ في بروكسل لبحث توزيع اللاجئين على دول الاتحاد الأوروبي.

وشهدت أزمة الهجرة وهي الأسوأ في أوروبا منذ 1945 عبور أكثر من 500 ألف مهاجر الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بين يناير وأغسطس من السنة الجارية، بالمقارنة مع 280 ألف مهاجر في العام 2014 بكامله، على ما أعلنت وكالة «فرونتيكس» الأوروبية أمس، مشيرة إلى أن بعد هؤلاء المهاجرين قد يكون تم احتسابهم مرتين.

وشهدت أزمة اللاجئين مأساة جديدة أمس مع مقتل 22 مهاجرا من بينهم 4 أطفال في غرق قاربهم المحمل بأكثر من طاقته في بحر إيجه بين اليونان وتركيا.

ورغم التأثر والتضامن الذي ظهر في الأسابيع الأخيرة حيال قدوم عشرات آلاف اللاجئين غالبيتهم من السوريين الهاربين من النزاع في بلادهم، إلا أن الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فشلت أمس الأول في الاتفاق على خطة تلزم الدول بتقاسم 120 ألف لاجئ إضافي غير مجموعة من 40 ألفا تم استقبالهم في يوليو. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا