• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

زيادة الأسعار حائرة بين التجار وقلة المعروض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

محمد الأمين (أبوظبي)

ارتفعت أسعار المواشي في أبوظبي ما بين 20 إلى 25%، مع اقتراب عيد الأضحى المبارك وارتفاع الطلب على الأضاحي، حيث تراوحت أسعار الأغنام بمختلف أنواعها ما بين 400 إلى 1600 درهم للخروف المحلي، بزيادة لم تتعد حاجز 30%، فيما توقع بعض مرتادي السوق أن تستمر الأسعار في الارتفاع لتصل الزيادة إلى 80% خلال الأيام المقبلة.

وتباينت أراء مرتادي السوق، حيث عزا البعض ارتفاع الأسعار إلى استغلال التجار لموسم الأعياد والمناسبات، في حين يرى الرأي الآخر أن زيادة الطلب وقلة العرض يعد العامل الرئيس للغلاء.

وقال فضل منان، تاجر مواشي، إن الأسعار ارتفعت بالفعل ولكن الأمر ليس بأيدينا فنحن نشتري هذه المواشي أيضا بأسعار مرتفعة ونضطر لابقائها فترة من الزمن من أجل تسمين الخراف وهذا يكلفنا مبالغ إضافية. وأكد أن الغنم الجزيري، لم يصل بعد وقلة العرض مع زيادة الطلب هي سبب الارتفاع الذي لا يعتبر كبيرا، بحسب فضل منان. وقال، الخروف الصومالي يصل سعره إلى 550 درهما، وقد كان من قبل يباع ب 500 درهم في حين يصل سعر الأسترالي إلى ما بين 800 و750 درهما، أما الكشميري فيصل سعره إلى ما بين 400 و500 درهم.

من جهته قال دولت خان، صاحب مؤسسة لتجارة الأغنام، إن صنف النعيمي لم يدخل الأسواق حتى الآن وأغلب ما في السوق أغنام محلية أسعارها مرتفعة بسبب طبيعة تربيتها التي تقوم على العلف.

وقال محمد بابر، صاحب شركة للتجارة والتموين إن أسباب ارتفاع أسعار المواشي يعود إلى قرب عيد الأضحى وانتعاش أسواق المواشي في هذه الفترة، مع ارتفاع نسبة الطلب على العرض في الوقت الراهن، الأمر الذي يحتم ارتفاع الأسعار بسبب إقبال الناس على الشراء، موضحا أن ارتفاع الأسعار يزداد كل سنة بنسب متفاوتة، حيث يشهد السوق حاليا زيادة ملحوظة على شراء المواشي من مختلف الأصناف.

من جهته قال المواطن إسماعيل إبراهيم محمد المرزوقي «مشتر» إن الأسعار مرتفعة، حيث يصل سعر الأضحية إلى 1500 درهم بالنسبة للغنم المحلي، لذلك اضطررت لشراء أضحيتين من الغنم الكشميري بألف درهم، لافتا إلى أن صديقه اشتراها قبل أيام بسعر 400 درهم للرأس.

وقال المواطن عبد الرحمن السيد الهاشمي، إن ارتفاع أسعار المواشي في مثل هذه المواسم أصبح ظاهرة معتادة من تجار المواشي الذين يتعللون بأن العرض قليل. وطالب الجهات المختصة بالسماح لأصحاب المواشي بإدخالها في موسم العيد حتى لاتتضاعف الأسعار ويجد المشتري خيارات متعددة حسب دخله.

أما المواطن سعيد السويدي، فقد أكد أن الأسعار معقولة وارتفعت بنسبة 20%، رغم اقتراب العيد، مؤكدا أن الارتفاع إذا ما توقف عند هذا الحاجز يظل معقولا إما إن ارتفع عنه فانه يصبح مشكلة لأصحاب الدخول المحدودة. وأضاف ثمة فرق بين الربح بالمعروف والاستغلال الذي يتبناه بعض ضعاف النفوس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض