• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يطالبون بـ «مظلة واحدة» تطبق افكارهم

مخترعو الإمارات.. عقول تحترف الابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تحرص الجامعات والمعاهد والعديد من المؤسسات في الدولة على نشر ثقافة الابتكار والاختراع بين أفراد المجتمع، وذلك بهدف جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر تطوراً وابتكاراً على مستوى العالم خلال السنوات المقبلة.

ورغم المبادرات والمجهودات التي تقوم بها الدولة في هذا الإطار، فإن هناك بعض الجهات والمؤسسات والأفراد ينادون بأهمية إنشاء «مظلة واحدة» تنضوي تحتها كل الابتكارات وتصب فيها كل الأفكار وكذلك إيجاد شركات تصمم وتنفذ هذه الأفكار وتخرجها ليستفيد منها المجتمع بحكم أن تطور الدول في هذا المجال يقاس بما سجلته من براءات اختراع سنوياً.

حركة وتفاعل

تقول منى ناصر السويدي، مسؤول تطوير جودة التعليم في مجلس أبوظبي للتعليم ومحكم في مسابقة «بالعلوم نفكر»: « هناك مشاريع في المدارس والجامعات ترتقي إلى فكرة الاختراع والابتكار، موضحة أن مسابقة «بالعلوم نفكر» أسهمت في إيجاد حركة وتفاعل في مجال الابتكارات بالدولة بشكل كبير، ونجحت في خلق تنافسية على صعد مختلفة، وتبنت العديد من المبادرات وعملت ولا تزال على تنفيذها بدعم ورعاية من بعض الشركات، منوهة إلى دور مؤسسة تنمية الشباب راعية هذه المسابقة التي استطاعت أن توجد آلية لتنفيذ العديد من المشاريع التي وصلت للعالمية».

وعن فكرة إيجاد مظلة واحدة أو مؤسسة تنضوي تحت لوائها كل الابتكارات والاختراعات للعمل على تنفيذها، تشير السويدي إلى أن هناك بعض المشاريع التي تستحق الدعم والتطوير، موضحة: « من خلال تجربتي كمحكمة في مسابقة «بالعلوم نفكر» فإن هناك تجارب ترقى إلى مستوى الدعم وتسجيل براءة اختراعها، وهناك مشاريع تستحق الانتباه والتطوير، وفي هذا الإطار، فإن مؤسسة تنمية الشباب تبنت العديد من المشاريع المميزة ونفذتها، وتعتبر اليوم ملكاً للمؤسسة، وهناك مشاريع أخرى ساعدت المؤسسة في إيجاد رعاة لها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا