• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«ذا بروجرام» يعيد للأذهان فضيحة أرمسترونج في تورونتو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

تورونتو (رويترز)

قال المخرج البريطاني ستيفن فريرز إن صعود نجم لانس أرمسترونج وأفوله من بطل لسباق فرنسا للدراجات كافح السرطان إلى رياضي معترف بتناول المنشطات كان مصدر إلهام فيلم «ذا بروجرام» الذي عرض لأول مرة عالميا مطلع هذا الاسبوع في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي.

وقال فريرز «أعتقد انها قصة جريمة.. أعتقد انه فيلم سطو». وأضاف «سحب هو طرف الخيط ثم ألقاه لي». وجمع أرمسترونج -المولود في تكساس- مئات الملايين من الدولارات بصفته الواجهة العامة لجمعية خيرية لمكافحة السرطان وفاز بسبعة ألقاب من سباقات فرنسا للدراجات بين عامي 1999 و2005 وهي الألقاب التي جرد منها في 2012 بعد إدانته بتعاطي منشطات.

وبعد سنوات من الإنكار اعترف أرمسترونج في 2013 بتعاطي المنشطات. ولا يزال يخوض معركة من أجل رفع حظر عليه مدى الحياة وقضية تعويض بمبلغ 100 مليون دولار. وقال بن فوستر الذي يؤدي دور أرمسترونج «إنه يمثل المنقذ بالنسبة لرياضة الدراجات.. يعيد الحياة من جديد ويشفي المرضى ثم اكتشفنا انه كاذب متعاط للمنشطات.. والآن أبعدناه». وقال فوستر إنه تناول عقاقير لتحسين أداء الشخصية أثناء التصوير. ويوثق «ذا بروجرام» للجانب المظلم من عالم سباقات الدراجات والذي يزال يصارع شبهات تعاطي المنشطات.

ويؤدي كريس اوداود دور ديفيد والش الصحفي في جريدة صنداي تايمز الذي اشتبه منذ البداية في أرمسترونج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا