• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بعثة «الأبيض الصغير» تصل إلى بنجلاديش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

دكا (الاتحاد)

وصلت أمس الأول، بعثة منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم «مواليد2000» إلى العاصمة البنجلاديشية دكا للمشاركة في التصفيات المؤهلة إلى كأس آسيا «تحت 16سنة» في الهند 2016، وكان في استقبالها الدكتور سعيد بن حجر الشحي، سفير الدولة في بنجلاديش، الذي قام بتسهيل إجراءات دخول البعثة، ووقف على التفاصيل الخاصة بإقامة المنتخب، حيث ظل موجوداً إلى أن وصل الفريق إلى مقر إقامته، متمنياً التوفيق لـ «الأبيض» في مشاركته المهمة، مؤكداً حضوره لجميع المباريات، وأجرى منتخبنا أولى حصصه التدريبية على ملعب العشب الصناعي بمقر اتحاد الكرة البنغالي مساء أمس.

وتفتتح منافسات المجموعة الرابعة مساء اليوم بلقاء يجمع بنجلاديش والأخضر السعودي على ملعب دكا الرئيس، وثاني المباريات تقام بعد غد بين منتخبنا وبنجلاديش، قبل أن تختتم المنافسات بلقاء الأبيض والسعودية مساء الأحد.

ويتأهل إلى النهائيات المنتخبات الـ11 التي تحصل على المركز الأول في مجموعاتها، إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، لتنضم إلى الهند المضيفة التي تأهلت تلقائياً، ليصبح عدد المنتخبات المشاركة في النهائيات 16 منتخباً.

وفي حالة حصول الهند على إحدى البطاقات المخصصة للمنتخبات الـ11 التي تتصدر مجموعتها أو أحد أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، فإن المنتخب التالي «خامس أفضل منتخب يحصل على المركز الثاني» يتأهل للنهائيات.

وعانت بعثة منتخبنا الوطني للناشئين جراء الرحلة الطويلة التي صاحبت السفر إلى بنجلاديش، حيث احتاج إلى 10 ساعات كاملة بغية الوصول إلى مقر إقامتهم في دكا، وتمثلت المعاناة في طريق الوصول من المطار إلى الفندق لمدة ساعتين، نظراً للازدحام المروري رغم قرب المسافة التي لا تزيد على 40 كيلو متراً، كما أن فندق الإقامة لا يناسب أهمية الاستحقاق، حيث إنه يقل عن فئة «3 نجوم»، وهو كذلك أقل من المتطلبات التي يفرضها الاتحاد الآسيوي.

عقد ظهر أمس الاجتماع الفني لمباريات المجموعة الرابعة بحضور جمال بوهندي، مدير المنتخب، والمنسق الإعلامي، بجانب السعودية وبنجلاديش وأعضاء الاتحاد البنغالي ومراقب المباريات الآسيوي، وتقرر أن يظهر منتخبنا باللون الأبيض الكامل في المباراة الأولى والحارس بالرصاصي، على أن يلعب بنجلاديش بالأخضر، وفي اللقاء الثاني الذي يجمعنا بالأخضر، يرتدي منتخبنا الوطني الزي الأحمر الكامل وحارس المرمى بالأسود، فيما يلعب المنتخب السعودي بالأبيض الكامل بالنسبة للاعبين والأخضر للحارس.

وتمنى المدرب عبدالله الشاهين الظهور بالشكل الطيب والذي يليق باسم المنتخب، واصفاً المجموعة بالصعبة، لأنها تضم السعودية الذي وصفه بالفريق المميز، كذلك رفض الاستهانة ببنجلاديش الذي يتسلح بأرضه وجماهيره، كما أنه لن يكون بالخصم السهل، مؤكداً أن اللعب بجدية واحترام الخصم وبذل الأفضل هو الفيصل داخل المستطيل الأخضر، معرباً عن ثقته بإمكانيات فريقه، وتمنى التوفيق في أهم خطوة واستحقاق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا