• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

علماء الأزهر ينعون الفقيد ويؤكدون:

شخصية فريدة أسدت للإنسانية معاني الخير وتوحيد الصفوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

الملك خدم وطنه ومواطنيه وأمته الإسلامية والمجتمع الإنساني

القاهرة (أحمد شعبان)

بمزيد من الإيمان بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن، نعى علماء الأزهر الشريف وفاة القائد العربي، المغفور له بإذن الله الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود - رحمه الله، الذي نذر حياته للذود عن حرمات أمته العربية والإسلامية، وأكدوا أنه لا يمكن لعربي أو مسلم أن ينسى المواقف النبيلة للملك عبدالله - رحمه الله - حيال قضايا الأمتين العربية والإسلامية، واعتنائه بشؤون المسلمين وتوسعة بيت الله الحرام.

بداية، قال الدكتور شعبان محمد إسماعيل أستاذ أصول الفقه وعلم القراءات بجامعتي الأزهر الشريف وأم القرى بمكة المكرمة: إن الأمة الإسلامية والعربية والعالم أجمع فقدت رجلا من أعظم رجال هذا العصر وشخصية فريدة أسدت إلى الحياة الإنسانية كل معاني الخير والتقدم وجمع الكلمة وتوحيد الصفوف أنه المغفور له بإذن الله تعالى الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود سليل الأسرة العريقة في التاريخ والمجد ولآثارها العظيمة على المستوى الإسلامي والعربي والعالمي، فكم كان له من المآثر والمواقف الإنسانية النبيلة ما يعجز قلمي عن الإحاطة به، حتى وصفه المنصفون بأنه «ملك الإنسانية».

وأضاف الدكتور شعبان أن هذا الوصف لم يأت من فراغ، بل جاء معبراً عن تاريخ طويل ومواقف لا تنسى شهد لها الأعداء قبل الأصدقاء ودونها التاريخ الذي سيشهد له مدى الحياة، إنه - رحمه الله تعالى - جمع من الفضائل والمكارم ما يجعله في عداد من قال عنهم رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:»صنفان من أمتي إذا صلحا صلح العالم، وإذا فسدا فسد العالم: العلماء والأمراء».

وأشار الدكتور شعبان إلى أنه إذا كان - رحمه الله تعالى - أحسن قيادة أمته حتى وصلت إلى مصاف الأمم المتحضرة بكل المقاييس والاعتبارات البشرية، وقال: وفوق ذلك كله جهوده المباركة في خدمة الإسلام، في نواح عدة من أبرزها: التوجيه بإقامة عدد من كراسي الملك عبد الله للقرآن الكريم في العديد من جامعات المملكة للعناية بمصدر التشريع الأول وهو القرآن الكريم. كما أولى عنايته الفائقة بعقد المؤتمرات العلمية التي تعنى بخدمة الإسلام ومصالح المسلمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض