• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يضم 450 وحدة وأراضي للخدمات

برنامج زايد للإسكان يبدأ تنفيذ مجمع سكني في أم القيوين قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

سعيد هلال (أم القيوين) - يطرح برنامج الشيخ زايد للإسكان قريباً مناقصة لإنشاء المجمع السكني الذي سينفذ في منطقة شنتير بأم القيوين، بعد اعتماد أحد المخططين اللذين قدمهما البرنامج لحكومة أم القيوين، بحسب المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام البرنامج التي ثمنت حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، على توفير الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين، وموافقة سموه بتمليك الأرض لبرنامج الشيخ زايد للإسكان، ما يسهم في سرعة تنفيذ المشروع.

وقالت، إن المجمع السكني يضم حوالي 450 مسكناً وأراضي مخصصة للخدمات مثل المساجد والمدارس والعيادات والحدائق وغيرها، لافتة إلى أن هناك تنسيقاً بين البرنامج ولجنة متابعة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة لتنفيذ الطرق الداخلية والخارجية ومباني الخدمات.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد أمس في مبنى بلدية أم القيوين، بحضور المهندسة جميلة محمد الفندي مدير عام البرنامج، وعبيد سلطان طويرش مدير دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين، وسعيد سهيل مدير دائرة الأراضي والأملاك بالإمارة، وسالم خلفان مدير بلدية فلج المعلا، ومحمد عبدالعزيز جاسم مستشار رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، والمهندس عبدالله العلي مستشار مكتب مدير عام البرنامج، والمهندس يوسف جاسم المنصوري نائب مدير دائرة التخطيط والمساحة.

وأضافت المهندسة جميلة، أن المجمع السكني سينفذ على مراحل، وفق أفضل المواصفات، وسيتم طرح المناقصة قريباً، لافتة إلى المشروع يضم 4 نماذج لفلل سكنية قابلة للتوسع، التي تتكون من طابق وطابقين، حيث تبلغ مساحة الأرض 800 ألف متر مربع.

وأشارت إلى أن هناك تعاوناً مستمراً بين البرنامج والدوائر الحكومية والمحلية بمختلف مناطق الدولة، من أجل تسهيل وتسريع إنشاء المساكن الخاصة بالمواطنين، مشيرة إلى أنه تم إعداد مخططين مختلفين لجمع السكني بأم القيوين، من حيث مساحة الأرض وحجم المسكن، وعرضهما على الجهات المختصة بالإمارة، لإضافة ما يرونه مناسباً، واعتماده بشكل نهائي حتى يتسنى للبرنامج البدء في تنفيذ المشروع.

وأكدت، أن فكرة إنشاء المجمعات السكنية، جاءت من أجل تخفيف الأعباء المادية على كاهل المواطنين، وتوفير الوقت والجهد والعناء على المواطن من إجراءات البحث عن المقاول والدخول في مشاكل واختلافات حول البناء، مؤكدة أنه سيتم تحديد الأشخاص المستفيدين من هذه المساكن من خلال الطلبات الموجودة لدى البرنامج بعد دراستها.

وقالت، إن عدد المواطنين المستفيدين من برنامج الشيخ زايد للإسكان خلال العام الماضي بلغ حوالي 5 آلاف شخص من مختلف مناطق الدولة، وأن البرنامج لايزال يدرس الطلبات المقدمة، خصوصاً بعد أن تمت زيادة سقف المنحة من 500 إلى 800 ألف درهم، كما أن البرنامج لديه خطط مستقبلية لتنفيذ مجمعات سكنية بأفضل المواصفات وتناسب المجتمع الإماراتي.

من جانبه، أشاد عبيد سلطان طويرش مدير دائرة التخطيط والمساحة بأم القيوين، بالجهود التي يبذلها برنامج الشيخ زايد للإسكان في توفير المساكن الجاهزة والملائمة للأسر المواطنة، مشيراً إلى أن إنشاء مجمع سكني بالإمارة سيعزز من التلاحم الاجتماعي، وسيزيد من الترابط بين الأسر الإماراتية.

وقال، إن الدائرة قامت في العام الماضي بتسوية وتجهيز الأرض التي تقع في منطقة شنتير القريبة من منطقة السلمة، كما تم مؤخراً تمليكها للبرنامج، لافتاً إلى أن المساكن الجديدة ستوفر على المواطنين عناء البحث عن المقاولين والمشقة التي يجدها المواطن عند متابعة أعمال بناء المسكن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض