• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تكلفة المشروع مليار و145 مليون درهم

استكمال إجراءات تسليم 181 مسكناً للمواطنين في غياثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية) - استكملت بلدية المنطقة الغربية إجراءات تسليم المساكن الجديدة لمستحقيها من سكان مدينة غياثي، وذلك بعد الانتهاء من تسلّم قوائم المستحقين والتواصل معهم لتقديم الأوراق الثبوتية.

وكانت البلدية أعلنت عن تشكيل لجنة لإتمام عمليات توزيع المساكن على المستحقين ممن تنطبق عليهم الشروط خلال الفترة المقبلة، وذلك عقب التواصل معهم لاستكمال الإجراءات المطلوبة لتسليم المساكن البالغ عددها 181 مسكناً جديداً تم تشييدها ضمن مشروع يحمل بعدا اجتماعيا من خلال إحياء مفهوم الأسرة الممتدة ومفهوم «الفريج» الذي يضم مجموعة من الأسر المترابطة اجتماعيا والمنسجمة في تقاليدها وثقافتها، فضلاً عن أنه يوفر مرافق خدمية متميزة تجعل من السكن في المشروع تجربة حياتية مريحة.

وتبلغ المساحة الإجمالية لمشروع غياثي 285 هكتارا، وقد بدأ العمل فيه في أغسطس 2012 بتكلفة إجمالية قدرها مليار و145 مليون درهم فيما تبلغ مساحة البناء للوحدة السكنية 538 مترا مربعا، وتتكون كل فيلا من طابقين وتتضمن 5 غرف نوم رئيسية ومجالس للرجال والنساء، بالإضافة للخدمات الأساسية الأخرى.

ويتضمن المخطط العام للمشروع الذي يأتي في إطار خطط وبرامج تطوير المنطقة الغربية وتنميتها مجمعاً للمدارس تم الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى منه، ومستشفى مدينة غياثي الجديد الجاري تنفيذه حاليا، إضافة إلى عدد من المساجد علاوة على مجمع تجاري ومركز رياضي.

وتعتمد مساكن المواطنين الجديدة التي سيتم توزيعها على المستحقين في مدينة غياثي على مفهوم المجمعات السكنية المتكاملة كبديل لمفهوم المساكن الشعبية، بحيث تلبي احتياجات المواطنين وتقدم أعلى مستوى ممكن من الراحة والرفاهية وترفع من المستوى الاجتماعي والمعيشي للمواطن.

ويتضمن المشروع تنفيذ 786 وحدة سكنية تتألف كل وحدة من طابقين تضم 5 غرف رئيسية مع خدمات خارجية ومجلس، وتبلغ مساحة كل وحدة سكنية ما يقارب 537 متراً مربعاً، وقد روعيت في تصميم المجمع تلبية احتياجات المواطنين وتوفير كافة متطلباتهم بمواصفات ومعايير عالية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض