• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ارتفاع الفائض التجاري لمنطقة اليورو خلال يوليو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

بروكسل، برلين (رويترز)

أظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الأوروبي (يوروستات)، أن الفائض التجاري لمنطقة اليورو مع بقية العالم قفز على أساس سنوي في يوليو، حيث زادت الصادرات 7% مقابل زيادة بلغت 1% فقط في حجم الواردات بفضل الانخفاض الكبير في أسعار الطاقة المستوردة من الخارج.

وقال يوروستات: «إن الفائض التجاري الفصلي غير المعدل لدول منطقة اليورو البالغ عددهم 19 دولة ارتفع إلى 31.4 مليار يورو (35.5 مليار دولار) في يوليو مقابل 1.2 مليار يورو قبل عام».

وكانت الطاقة المستوردة هي الاختلاف الأساسي، حيث بلغ حجم الطاقة المستوردة للاتحاد الأوروبي، مثل الغاز والنفط 201.3 مليار يورو في الأشهر السبعة الأولى من 2015 ،بينما بلغ إجمالي حجم الواردات خلال نفس الفترة من العام السابق 268.7 مليار يورو عندما كانت الأسعار أعلى.

وتراجعت واردات الاتحاد الأوروبي من روسيا - المصدر الرئيسي للطاقة الواردة إلى أوروبا - 26% خلال الفترة من يناير إلى يوليو. وهبطت صادرات الاتحاد الأوروبي لروسيا - التي فرضت عقوبات مضادة على البضائع الأوروبية، رداً على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي عليها بسبب الحرب في أوكرانيا - 31% في نفس الفترة.

من ناحية أخرى، أظهر مسح لمركز الأبحاث الاقتصادية الأوروبية (زد.إي.دبليو) أمس تراجع معنويات المستثمرين والمحللين الألمان في سبتمبر بسبب المخاوف بشأن تباطؤ الصادرات بفعل ضعف الاقتصاد في الأسواق الناشئة.

وقال المركز الذي يتخذ من مانهايم مقراً له: «إن المسح الذي يجريه كل شهر أظهر أن المعنويات الاقتصادية تراجعت إلى أقل من النصف عند 12.1 نقطة مقابل 25.0 نقطة في أغسطس، وهو رقم أقل كثيرا من التوقعات التي أجمع عليها اقتصاديون في استطلاع لآرائهم أجرته (رويترز) بأن تتراجع المعنويات إلى 18.4 نقطة فقط».

وقال المركز في بيان: «ضعف الاقتصاد في الدول الناشئة يضعف النظرة المستقبلية للاقتصاد الألماني الذي يعتمد بشكل أساسي على الصادرات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا