• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الخدمة مخصصة للجمهور والموظفين والعملاء تحت شعار «بلغ وخلك سالم»

جمارك دبي تطلق «رافد» للإبلاغ عن الممارسات الخاطئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أطلقت جمارك دبي خدمة «رافد» للموظفين والجمهور والعملاء للإبلاغ عن أي مخاطر جمركية أو ممارسات تجارية خاطئة من شأنها الإضرار بالاقتصاد والتجارة أو الإخلال بأمن واستقرار الوطن، وذلك وفق منظومة عمل خاصة تتمتع بدرجة عالية من السرية والأمان، وبشكل يتوافق مع القواعد واللوائح المنظمة لعمل الدائرة.

وتم إطلاق الخدمة في حفل نظمته جمارك دبي في مبناها الرئيسي بحضور أحمد محبوب مصبح، مدير الدائرة، وفريق القيادة ومدراء الإدارات والمراكز الجمركية وعدد من الموظفين، وتم إطلاقها تحت شعار»بلغ وخلك سالم».

وتعد خدمة «رافد»، رائدة على مستوى الدوائر والهيئات الجمركية على المستوى العالمي في الإبلاغ عن المخاطر والمخالفات الجمركية بوسائل الاتصال والتواصل المتاحة للجمهور والعملاء والموظفين.

وقال أحمد محبوب مصبح: «تمثل خدمة (رافد) إحدى الوسائل الرئيسة التي تعزز قنوات الاتصال الفردي، وتحفز على المبادرات الذاتية لإيصال المعلومة الأمنية لجهات الاختصاص، من أجل صون المجتمع، وتحقيق الأمن والأمان، والمحافظة على سلامة الجميع، وهي واحدة من الخدمات الجديدة التي تقدمها جمارك دبي لأفراد الجمهور في إطار رسالتها المجتمعية الشاملة التي تكفل التكامل الأمني، من خلال رفع مستوى الوعي لدى جميع فئات وشرائح المجتمع». وأضاف: إن جمارك دبي تتعاون في مجال تبادل المعلومات الاستخباراتية مع 186 دولة عضواً في منظمة الجمارك العالمية، بالإضافة إلى المنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة، وفي مقدمتها منظمة الجمارك العالمية ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) ومكاتب تبادل المعلومات الإقليمية (ريلو) حول العالم وعددها 11 مكتباً إقليمياً تغطي كافة مناطق العالم، مشيراً إلى أن نظام محرك المخاطر– الذي يتم تغذيته بمعلومات من مصادر داخلية وخارجية متنوعة- قد أسهم بنحو 20% من إجمالي ضبطيات جمارك دبي عام 2014، وبنحو 13% من إجمالي الضبطيات المنجزة في النصف الأول من عام 2015.

ونوه بأن أهمية خدمة رافد تكمن بالنظر إلى الكم الهائل من الشحنات وأعداد الرحلات الجوية والمسافرين الذين تتعامل معهم جمارك دبي يوميا، وذكر- على سبيل المثال- أن ميناء جبل علي تعامل مع 15.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً في عام 2014، ومع التوسعات الجارية بالميناء استعداداً لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، ستصل الطاقة الاستيعابية للميناء إلى 19 مليون حاوية، ما يحتاج يقظة وجهداً كبيراً من موظفي الجمارك للتعامل مع هذا الكم من البضائع في هذا الميناء الذي يعد أكبر ميناء من صنع الإنسان في العالم، والتاسع في قائمة أكبر 10 موانئ للحاويات في العالم.

وأوضح سعيد أحمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات، أن الهدف الأساسي لإطلاق الخدمة هو تعزيز الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين في الإمارة.

من ناحيته، أكد طلال إبراهيم العبدولي، مدير إدارة الاستخبارات الجمركية في جمارك دبي، أن خدمة «رافد» تهدف إلى زيادة وسائل الاتصال بين جمارك دبي وبين الجمهور عبر توفير أحدث وسائل وقنوات التواصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا