• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يتطلع للصدارة في مونديال التحمل

فريق أبوظبي جاهز لتحدي جولة تكساس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يستعد ‬فريق ‬أبوظبي- بروتون ‬للسباقات ‬بقيادة ‬البطل ‬الإماراتي ‬خالد ‬القبيسي، ‬والألماني ‬كريستيان ‬ريد، ‬والنيوزيلندي ‬إيرل ‬بامبر، ‬لخوض ‬غمار ‬الجولة ‬الخامسة ‬من ‬بطولة ‬العالم ‬لسباقات ‬التحمل– ‬سباق ‬حلبة ‬أميركا ‬6 ‬ساعات ‬الذي ‬ينطلق ‬في ‬أوستن ‬بولاية ‬تكساس ‬الأميركية الأحد المقبل. ‬والذي يمثل تحدياً أمام الفريق بعد أن احتل المركز الثالث في ‬سباق ‬العام ‬الماضي ‬على ‬متن ‬البورشه ‬911‭ ‬RSR، ولذا يتطلع ‬في ‬نهاية ‬الأسبوع ‬الجاري ‬للمنافسة ‬على ‬المركز ‬الأول.

يشارك في سباق أميركا ما يزيد على 85 سائقاً من 19 دولة مختلفة مع 31 سيارة في مختلف الفئات، وهو السباق الأول الذي ينتقل من «القارة العجوز» إلى القارة الأميركية هذا الموسم قبل أن تحمل البطولة أمتعتها متجهةً نحو القارة الآسيوية حيث سباقات فوجي الياباني، شانغهاي الصيني، ومسك الختام مع سباق حلبة الصخير البحرينية.

وعن سباق حلبة أميركا المرتقب صرح القبيسي قائلاً: «تعتبر حلبة أميركا من الحلبات الصعبة في هذا الموسم، خصوصاً وأنها تعتبر جديدة نوعاً ما علينا ومع هذا، تمكنا في سباق العام الماضي من التقدم لاحتلال الصدارة في فئتنا ‏LMGTE Am ‬تحت ‬وابل ‬من ‬الأمطار ‬التي ‬انهمرت ‬فجأة ‬وكنت ‬حينها ‬أقود ‬السيارة ونجحت ‬في ‬التقدم ‬إلى ‬المركز ‬الأول ‬إلا ‬أن ‬الحلبة ‬بدأت ‬تجف ‬في ‬الساعة ‬الأخيرة ‬حينها ‬وانقلب ‬السباق ‬لصالح ‬فريق ‬الأستون ‬مارتن».

وأضاف القبيسي: «لقد تمكن الفريق من إظهار قدراته الحقيقية في سباق نوربورجرينج الماضي عندما تقدمنا من المركز السابع في فئتنا إلى المركز الأول، قبل أن تصطدم بنا سيارة الـ ‏LMP1 ‬وتعيدنا ‬إلى ‬المركز ‬السادس. ‬نحن ‬على ‬ثقة ‬تامة ‬بقدراتنا ‬كسائقين ‬وكفريق ‬تقني ‬وبالسيارة ‬أيضاً ‬ولهذا ‬فإن ‬المنافسة ‬على ‬المركز ‬الأول ‬ليس ‬صعباً ‬في ‬حال ‬حالفنا ‬الحظ ‬وابتعدت ‬المشاكل ‬عن ‬الفريق».

برنامج سباق حلبة أميركا 6 ساعات 2015 ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا