• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جماعة تركية تتبنى هجوم المرأتين المسلحتين في اسطنبول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مارس 2016

اسطنبول (رويترز)

أفاد بيان، نشر على موقع مقرب من جبهة التحرير الشعبية الثورية وهي جماعة يسارية في تركيا، أن الجماعة أعلنت -اليوم الخميس- مسؤوليتها عن هجوم بأسلحة وقنبلة على حافلة للشرطة التركية في اسطنبول قتلت خلاله الإرهابيتان المهاجمتان.

               

من جهة أخرى، أعلنت السلطات التركية أن منفذتي الهجوم تنتميان لجبهة حزب التحرير الشعبية الثورية التي تصنفها أنقرة بأنها منظمة إرهابية.

وبحسب مصادر أمنية، فإن المهاجمتين هما جيغدم ياكشي (27 عاما)، وبيرنا يلماز (27 عاما) وكلتاهما تنتميان  للجبهة المذكورة، بحسب وكالة "الأناضول" للأنباء.

كان حاكم اسطنبول، واصب شاهين قد صرح في وقت سابق بأن "الإرهابيتين" اللتين هاجمتا مركزا للشرطة في حي "بيرم باشا" باسطنبول تم "تحييدهما".

وقال شاهين في تصريحاته لوكالة "دوغان" الإخبارية التركية، إن الهجوم أسفر عن إصابة ضابطي شرطة بجراح طفيفة. ولم تتوفر المزيد من التفاصيل بشأن سبب وقوع الهجوم.

كانت المهاجمتان قد قامتا بفتح نيران أسلحتهما وإلقاء القنابل اليدوية على مركز للشرطة في حي "بيرم باشا" باسطنبول، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء "سي إن إن تورك" في وقت سابق اليوم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا