• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

19 لاعباً يكسرون حاجز «معدل الضربات»

الهندي توماس يخطف صدارة «خور دبي للجولف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

حقق الهندي ريحان توماس 66 ضربة، بواقع 5 ضربات تحت المعدل ليخطف صدارة ترتيب اليوم الأول لمنافسات بطولة خور دبي المفتوحة للجولف، التي تختتم اليوم وسط مشاركة 120 لاعبا بينهم 96 محترفا من 24 دولة مختلفة، وتعتبر المحطة الثالثة لجولة الجولف في دول مينا «الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»، التي تنظمها مؤسسة الجولف في دبي، وتعد إحدى المبادرات الرائدة لهيئة الشيخ مكتوم للجولف.

وقلب الهندي الذي يتنافس في فئة الهواة التوقعات في اليوم الأول بعدما تفوق على نفسه، وسجل رقماً مميزاً، ساعده على النزول تحت المعدل في 6 حفر، منها 5 مرات متتالية بين الحفرتين 4 و8، أبرزها تسجيل ضربتين فقط عند الحفرتين الخامسة والثامنة.

وأكد الهندي ريحان توماس البالغ من العمر 15 عاما والمقيم بالدولة، أنه مثال حي على الدور الذي تقوم به جولة الجولف في دول مينا لرفع المستويات ونشر اللعبة في المنطقة، من خلال منح اللاعبين المقيمين بالدولة والمنطقة ومختلف دول العالم المجال لتطوير قدراتهم، والسعي نحو بلوغ البطولات العالمية من خلال بطاقات الدعوة التي تقدمها للمشاركة في الجولتين الآسيوية والأوروبية، وتحديداً بطولة دبي المفتوحة خاتمة الجولة الآسيوية وبطولة أوميجا دبي ديزرت كلاسيك العريقة التي تنظمها مؤسسة الجولف في دبي.

ورغم الرقم المميز للهندي، إلا أن المنافسة ما زالت مفتوحة بعدما نجح 19 لاعباً بكسر معدل الضربات البالغ 71 ضربة، خصوصا الأسماء المرشحة للمنافسة على اللقب التي بقيت على مقربة من توماس، وجاء بالمركز الثاني الإنجليزي جايك شيبارد والتشيكي سيريل سوك برصيد 67 ضربة لكل منهما، وخطف سوك الأضواء خصوصا في الحفر الثلاث الأخيرة التي تخطى فيها المعدل بشكل متتالي ليتقدم نحو الوصافة مؤقتا.

وحل بالمركز الرابع ثلاثة لاعبين، هم: الانجليزيان جوشوا وايت ولوك جوي حامل اللقب، والنمساوي فلوريان بيرجانت برصيد 68 ضربة.

وحقق المغربي يونس الحساني أفضل النتائج على صعيد اللاعبين العرب الذين يتنافسون على جوائز هيئة الشيخ مكتوم للجولف، وسجل 72 ضربة، يليه مواطنيه أحمد مرجان وأمين جودار برصيد 73 ضربة، علما أن المغربي أمين المالكي تصدر اللاعبين الهواة العرب بنفس الرصيد من الضربات.

وعبر الهندي ريحان توماس عن سعادته البالغة بالتفوق والحصول على الصدار في ظل وجود اللاعبين المميزين، وقال «حاولت أن اسجل رقماً جيداً ولكن سرعان ما تطور الأمر ليصبح الحصول على مركز متقدم هدفي، المركز الأول يضمن لي مكافأة مميزة».

من جانبه، أشاد محمد جمعة بوعميم، رئيس جولة الجولف في دول مينا، بالنتيجة التي حققها توماس وقال: لاعب صاعد من داخل الدولة يحقق هذه النتيجة المتقدمة أمام نخبة من اللاعبين العالميين، إنه الأمر الذي نتطلع إليه ويخدم أهدافنا التي بدأناها عام 2011.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا