• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مؤكداً وقوف شرائح المجتمع كافة إلى جانب حماة الوطن

وفد من جمعية «أم المؤمنين» يزور المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)- قام وفد من جمعية أم المؤمنين بعجمان أمس بزيارة المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة في مستشفى زايد العسكري بأبوظبي المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» ودعم الشرعية في اليمن.

ونقل الوفد في بداية الزيارة تحيات حرم صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان رئيسة جمعية أم المؤمنين وتمنياتها للمصابين والجرحى بالشفاء العاجل، وأن ينعم الله عليهم بالصحة والسلامة.

واطمأن الوفد على الحالة الصحية للمصابين والجرحى من قواتنا المسلحة البواسل الذين يتلقون العلاج في المستشفى وعلى سير العلاج من الفريق الطبي المعالج.

وأكد وفد الجمعية أن القيادة الرشيدة قدمت للعالم اجمع نموذجا رائعا في التلاحم بين القيادة والشعب، مشيرا إلى أن ما أظهره أبطال القوات المسلحة في ميادين الشرف والبطولة وجهودهم التي بذلوها خلال مهمتهم في الدفاع عن الحق والواجب ونصرة اخوانهم في اليمن يؤكد إيمانهم بالله وحبهم لهذا الوطن، وعزمهم وتصميمهم على المضي لرفع راية النصر عاليا.

وأضاف الوفد أن «كافة شرائح المجتمع الاماراتي تقف الى جانب أبناء القوات المسلحة لانهم حماة الوطن وفخره، وأن زيارة الجرحى والمصابين واجب وطني وأقل ما يمكن تقديمه لهؤلاء الأبطال الذين يضحون بأرواحهم وبالغالي والنفيس لأجل صون تراب الوطن، فهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ونحن معهم وخلف قيادتنا حتى النصر».

وأشاد الوفد بدور أسر وذوي المصابين والجرحى الذين أحسنوا تربيتهم على حب وطنهم وقيادتهم واستعدادهم للتضحية من أجل ان يبقى الوطن عزيزا تحت راية قيادته الحكيمة.

من جانبهم قدم المصابون الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على زيارتهما والاطمئنان عليهم. وثمنوا زيارة وفد جمعية أم المؤمنين بعجمان، وبتوجيهات من الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان وتمنياتها للمصابين والجرحى بالشفاء العاجل، وأن ينعم الله عليهم بالصحة والسلامة.

وأكدوا أن معنوياتهم عالية ويتطلعون الى الخروج للالتحاق بإخوانهم في التحالف العربي، وأعربوا عن استعدادهم التام للعودة الى ميادين الشرف والعزة لنصرة الحق، ودعم الاشقاء في اليمن والذود عن الوطن والمنطقة، مجددين «العهد والانتماء والولاء لوطننا الغالي ليبقى عزيزا شامخا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض