• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

26 قتيلاً و80 جريحاً بتفجيرين انتحاريين لـ«داعش» في الحسكة

واشنطن تتهم موسكو بإقامة قاعدة جوية في اللاذقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

صعدت الإدارة الأميركية أمس اتهاماتها لروسيا حول التحركات العسكرية الأخيرة في سوريا، حيث قال الكابتن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أمس «إن هذه التحركات لأشخاص وأشياء تشير إلى وجود خطط لاستخدام القاعدة الواقعة جنوب اللاذقية كقاعدة أمامية للعمليات الجوية».

وقال أحد المسؤولين الأميركيين لـ«رويترز» طالبا ألا ينشر اسمه «إن 7 دبابات روسية من نوع تي-90 شوهدت في المطار القريب من اللاذقية». وأضاف «إن روسيا نشرت أيضا هناك قطع مدفعية اتخذت فيما يبدو مواقع دفاعية لحماية العسكريين الروس المتمركزين هناك». وتابع «يبدو، وجميع المؤشرات تؤكد ذلك، أن المدفعية مخصصة لحماية المطار».

وكانت «رويترز» ذكرت في وقت سابق أن روسيا نشرت نحو 200 من مشاة البحرية في المطار. وقال ديفيس «إن روسيا تشيد على ما يبدو قاعدة للعمليات الجوية في اللاذقية»، وأضاف «كان وصول المعدات مستمرا لمدة عشرة أيام». وتابع «نرحب بالمساهمات الروسية في الجهد العالمي الشامل ضد تنظيم داعش لكن المساعدات التي تدعم نظام الاسد، وخصوصا العسكرية، لا تشكل عاملا مساعدا ومن شأنها أن تزيد عدم الاستقرار في وضع غير مستقر».

وقالت وزارة الخارجية الأميركية «إن الروس يواصلون فيما يبدو مساندة الرئيس السوري ربما بموارد إضافية». وأوضح جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية عندما سئل عن الحشد العسكري الروسي «يبدو يقينا...أنهم يواصلون مساندة نظام الأسد وربما بموارد إضافية».

لكن سفير سوريا لدى موسكو رياض حداد قال إن الحديث عن وجود قوات روسية على الأرض في سوريا هو «أكذوبة». ونقلت وكالة «إيتار تاس» عنه قوله «إننا نتعاون مع روسيا منذ 30 إلى 40 عاما في مختلف المجالات ومنها المجال العسكري..نعم نحن نتلقى أسلحة وعتادا عسكريا وكل هذا يحدث وفقا لاتفاقيات مبرمة بين البلدين» ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا