• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

زار النازحين السوريين في البقاع والزعتري

كاميرون يتعهد دعم لبنان لتحمل أعباء اللاجئين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

سليم الخوري، وكالات (بيروت، عمان)

أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، عن تقديم بلاده حزمة مساعدات بقيمة 100 مليون جنيه، لمساعدة لبنان على تحمل أعباء النازحين السوريين. وأضاف كاميرون: «أدرك أن الأزمة الإنسانية في سوريا شكلت ضغطاً كبيراً على الخدمات العامة، والمدارس، والقطاع الصحي، لذلك قدمنا 300 مليون جنيه منذ بدء الأزمة، شملت مساعدات غذائية وتقديم مأوى، وسنقدم 100 مليون جنيه أخرى لمساعدة لبنان في أعباء اللجوء».

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد وصل إلى بيروت، فجر أمس، وتوجه مباشرة إلى أحد مخيمات اللاجئين السوريين في منطقة البقاع اللبناني. بدوره قال رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام: «إن مشكلة النزوح التي وصلت إلى أوروبا هي ظاهرة لن تتوقف عن التمدد إلا بالتوصل إلى حل سياسي يوقف الحرب في سوريا».

وأعلن كاميرون، بعد لقائه سلام، «إن الأزمة السورية زادت الأعباء على لبنان»، مؤكداً أن بلاده ستستمر في تقديم الدعم للبنان لمساعدته على تحمل هذه الأعباء. وعين كاميرون أمس ريتشارد هارينغتون وزيراً خاصاً لشؤون اللاجئين السوريين. وأضاف: «إن ريتشارد هارينجتون سيتولى الإشراف على جهود الحكومة لاستضافة 20 ألف لاجئ سوري، وضمان اتخاذ الإجراءات كافة ليلقى اللاجئون ترحيباً حاراً في بريطانيا».

وشدد على أنه يرغب في أخذ الناس مباشرة من المخيمات لإثنائهم عن الدفع للمهربين، وخوض الرحلة الصعبة عبر البحر المتوسط.

وقال: «أتيت إلى هنا لأرى بنفسي وأسمع بنفسي قصص اللاجئين واحتياجاتهم». وقام كاميرون بجولة في مخيم منطقة تربل بشرق لبنان، والذي يستضيف 800 لاجئ سوري.

وأضاف: «بريطانيا هي بالفعل ثاني أكبر جهة مانحة لمخيمات اللاجئين، وفي هذه الأزمة تساعد حقاً بطريقة لا تقوم بها العديد من الدول الأخرى من خلال ضخ كميات كبيرة من المال».

وزار كاميرون مخيم الزعتري للاجئين السوريين الذي يقع في محافظة المفرق شمال الأردن على مقربة من الحدود السورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا