• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الإثارة والفكاهة سر عودة مات ديمون إلى الفضاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

تورونتو (رويترز)

قال الممثل مات ديمون والمخرج ريدلي سكوت، إن توليفة ماهرة من الإثارة والفكاهة في قصة رائد فضاء ترك وحيداً فوق المريخ هي التي أغرتهما بالعودة مجدداً للفضاء في «ذا مارشان». ولاقى الفيلم رد فعل إيجابي، وعرض للمرة الأولى عالمياً يوم الجمعة الماضي في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي.

والفيلم - المأخوذ عن قصة للكاتب آندي وير- يتناول قصة مارك واتني، وهو شخص نباتي يترك بمفرده بعد الاعتقاد بانه مات وترحل بعثة الاستكشاف التي جاء معها لكوكب المريخ مبكرا عن موعدها بسبب عاصفة. ويضطر رائد الفضاء لإيجاد وسائل للبقاء على قيد الحياة، فيما تتسم تصرفاته بشيء من المرح والفكاهة لكسر ظلمة مصيره المجهول.

وقال ديمون - الذي ظهر من قبل في فيلم «انترستيلر» - في مقابلة «القصة مثيرة حقاً.. تفاصيل قصة التشبث بالحياة رائعة.. لكن الأمر مسلٍّ أيضاً.. لذلك فهناك بارقة أمل بالأمر».

وأضاف «قرأتها بسرعة.. لم أستطع التوقف.. أردت معرفة ما سيحدث.. لكن في الوقت نفسه كنت أضحك عبر الرحلة كلها».

وقال سكوت -الذي سبق له إخراج فيلم الخيال العلمي «بليد رانر» - إنه انجذب للعمل بعد قراءة أولية للسيناريو الذي كتبه درو جودارد.

وقال: «عندما يكون لديك كاتب جيد مثل درو تعرف ذلك من صفحة واحدة، وتدرك مع من تعمل».

وأضاف أن «ذا مارشان» يختلف عن باقي الأفلام التي صنعها عن الفضاء؛ لأنه قائم على حقيقة علمية. ومن أجل ضمان الدقة استشار الإنتاج إدارة الطيران والفضاء الأميركية «ناسا» وأجريت مقابلات مع رواد فضاء حقيقيين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا