• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مايسترو» العائلة المالكة وباني الرياض

سلمان.. سابع ملوك السعودية وخادم الحرمين الشريفين الثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

الرياض (وكالات)

يعتبر سلمان بن عبدالعزيز (79 عاما) الذي اصبح أمس سابع ملك للسعودية بعد وفاة أخيه الملك عبدالله، «الحكم» بين اشقائه وإخوته، وباني الرياض الحديثة. وقرر الملك سلمان بن عبد العزيز، وهو الملك السابع للمملكة العربية السعودية، أن يحمل مسمى «خادم الحرمين الشريفين» كثالث ملوك المملكة بصفة رسمية، بعد الملك فهد والملك عبدالله، اللذين حملاه بدلاً من صاحب الجلالة. وكان الملك فهد بن عبد العزيز الراحل في اغسطس 2005 أول من حمل لقب خادم الحرمين الشريفين، ثم تبعه الملك عبد الله بن عبد العزيز. وأعلن الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود في عام 1986، تغيير لقب صاحب الجلالة بـ «خادم الحرمين الشريفين» ليكون أول ملك رسمي يلقب بهذا المصطلح. وهو اللقب الذي تمسك به الملك عبدالله بن عبد العزيز بعد وفاة الملك فهد في أغسطس 2005، وطلب من كل أبناء شعبه عدم إطلاق لقب «ملك القلوب» أو «ملك الإنسانية» عليه داعياً الجميع إعفاءه من هذا لأن «الملك هو الله» ونحن عبيد لله عز وجل.

وكان أول من استخدم هذا اللقب الملك فيصل بن عبدالعزيز، حين تم صناعة ستارة الكعبة في المملكة في عهده وكان مكتوباً عليه «في عهد حضرة صاحب الجلالة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود»، فاستنكر وضعها على باب الكعبة، وأمر بكتابة «في عهد خادم الحرمين الشريفين». وفي عام 2015 يحمل الملك سلمان بن عبد العزيز وهو الملك السابع للمملكة العربية السعودية، لقب خادم الحرمين الشريفين.

والملك السعودي الجديد هو سلمان بن عبد العزيز آل سعود من مواليد 31 ديسمبر 1935 وهو الابن الخامس والعشرون من الأبناء الذكور للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل آل سعود من زوجته الأميرة حصة بنت أحمد السديري. وهو أحد أهم أركان العائلة المالكة السعودية إذ هو أمين سر العائلة ورئيس مجلسها والمستشار الشخصي لملوك المملكة، كما أنه أحد من يطلق عليهم السديريون السبعة من أبناء الملك المؤسس. وتجمع مختلف الأوساط على ان سلمان يعتبر «حكما ومرجعا» في العلاقات بين اشقائه السبعة من والدته الأميرة حصة السديري، وأبرزهم الراحلان الملك فهد والأميران سلطان ونايف، وإخوته الذين لا يزالون على قيد الحياة.

وتلقى تعليمه الأولي في مدرسة الأمراء بالرياض وختم القرآن كاملاً وهو في سن العاشرة في مدرسة الشيخ عبد الله خياط إمام وخطيب المسجد الحرام. وكانت بداية دخوله العمل السياسي بتاريخ مارس 1954 عندما عين أميراً لمنطقة الرياض بالنيابة عن أخيه الأمير نايف بن عبد العزيز وبتاريخ 18 أبريل 1955 عين أميراً لمنطقة الرياض وظل في إمارة منطقة الرياض إلى 25 كانون ثان/ديسمبر 1960 عندما استقال من منصبه وبتاريخ 4 فبراير 1963 أصدر الملك سعود بن عبد العزيز مرسوماً ملكياً بتعيينه أميراً لمنطقة الرياض مرة أخرى. وبعد وفاة الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام في 5 نوفمبر 2011 أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز أمراً ملكياً بتعيينه وزيراً للدفاع وبعد وفاة الأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وبتاريخ 18 يونيو 2012 أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز أمراً ملكياً باختياره ولياً للعهد وتعيينه نائباً لرئيس مجلس الوزراء وزيراً للدفاع.

ويعرف عن الملك سلمان اعتداله وقدرته على التعامل مع رجال الدين المحافظين والقبائل القوية إلى جانب تفهمه لمطالب الشعب السعودي الذي يمثل الشباب نسبة كبيرة منه. وسيكون له القول الفصل في الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي بدأت في عهد الملك الراحل عبد الله. وقال روبرت جوردان الذي كان سفيرا للولايات المتحدة في الرياض بين عامي 2001 و2003 «بدا لي أنه يتصرف بكياسة ازاء التوازنات الحساسة التي يتعين عليه الحفاظ عليها لدفع المجتمع قدما مع احترام تقاليده وأساليبه المحافظة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض