• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م

نواب عراقيون يشكون من أمراض غريبة في الأنبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

بغداد (الاتحاد)

كشف عدد من النواب العراقيين في الأنبار أمس عن إصابة أكثر من 300 شخص بأمراض غير معروفة في قضاء حديثة والبغدادي والخالدية وعامرية الفلوجة. وقال النائب غازي الكعود في مؤتمر صحفي بمشاركة نواب آخرين في مقر البرلمان في بغداد "إن ناحية البغدادي تعاني من انتشار أمراض غريبة نتيجة الظروف القاسية التي يمرون بها من نقص الخدمات وركود المياه في نهر الفرات فضلا عن ارتفاع درجات الحرارة ونقص الكهرباء". وبين أن عددا من المصابين يعاني من التقيؤ وارتفاع درجات الحرارة وهبوط بالضغط فضلا عن تشنج بالجسم وشلل الحركة والإغماء. وأضاف الكعود "ننتظر من حزمة الإصلاحات الحكومية أن تنصف المدن التي وقفت بوجه تنظيم داعش، لكن للأسف لم تدرج فقرة إصلاحية واحدة تخفف عن كاهلهم وكانت معاناة كبيرة على مدار عام ونصف وحتى الإصلاحات البرلمانية لم تنصفهم". داعيا المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ومنظمة الصحة العالمية إلى أخذ زمام المبادرة وتقديم المدن المنكوبة وانتشالهم من واقعهم الصحي والإنساني، ومطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي اتخاذ إجراءات عاجلة بإرسال فرق لتشخيص الأمراض وتقديم العلاج للمصابين.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا