• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حملة سودانية لمحو الأمية تشمل 10 ملايين شخص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

الخرطوم (أ ف ب)

أطلقت الحكومة السودانية أمس حملة تمتد خمس سنوات لمحو الأمية، تشمل قرابة عشرة ملايين شخص، وفقاً لأرقام رسمية صدرت قبل ست سنوات. وقال محمد حماد مدير محو الأمية بوزارة التربية للصحافيين، إن «عدد الذين تستهدفهم هذه الحملة وفقاً لآخر إحصائية أجريت في عام 2008، تسعة ملايين و691 ألف شخص». وأجري آخر إحصاء للسكان عام 2008 وبلغ عددهم حينها 38 مليوناً، لكن هذا الرقم كان قبل قيام جنوب السودان التي انفصلت عن السودان عام 2011. وأعلن صندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) الأسبوع الماضي، أن ثلاثة ملايين طفل في سن الدراسة لا يذهبون إلى المدارس من أصل سبعة ملايين طفل بلغوا هذه المرحلة. وتبدأ الدراسة في السودان اعتباراً من سن السابعة.

ويشهد السودان نزاعاً مسلحاً في إقليم دارفور غرب البلاد منذ عام 2003، وفي ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ عام 2011. ولم تتسن معرفة ما إذا كان الإحصاء شمل ولايات دارفور وكردفان والنيل الأزرق. وقال النائب الأول للرئيس بكري حسن صالح للصحفيين، إن «أسباب ارتفاع نسبة الأمية هي عدم الاستقرار جراء النزاعات، وطبيعة حياة الرعاة وتحركهم من منطقة لأخرى. والسبب الثالث هو الفقر الذي يدفع بالأسر إلى تشغيل الأولاد». وتابع أن السبب الرابع مرده «ثقافة بعض مناطق السودان التي ترفض إرسال البنت للمدرسة». وأضاف بكري «نسعى لمحو الأمية في فترة زمنية تنتهي عام 2020». ويعاني التعليم في السودان نقص التمويل ولا تزيد النسبة المخصصة له في ميزانية الدولة على 3%. يشار إلى أن حجم الميزانية للعام الحالي يبلغ أربعة مليار دولار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا