• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

العبادي يتعهد مواصلة قتال التنظيم الإرهابي ودعم الإصلاحات رغم الضائقة المالية

مقتل 75 عنصراً من «داعش» بغارات في الموصل وديالى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس مواصلة بلاده لمسيرة الإصلاحات وقتال «داعش» رغم ما تتعرض له من صعوبات جراء انخفاض أسعار النفط في السوق العالمية. فيما قتل 75 عنصرا من التنظيم الإرهابي في غارات «التحالف» في الموصل وديالى التي شهدت أيضا مقتل 19 مدنيا و7 جنود عراقيين بهجمات مسلحة وتفجيرات.

وقال العبادي أمام مؤتمر للنهوض بالواقع الزراعي العراقي «سنواصل القتال ضد داعش ولا يمكن أن نستسلم وعلينا الانتصار في الحرب ويجب الاستمرار في الإنفاق الحكومي بالحد الأدنى من أجل إدامة الحرب وتحقيق الانتصار».

وأضاف العبادي «أنا لا استطيع توفير كل الأسلحة لهذه الحرب للقوات المسلحة والحشد الشعبي بسبب الضائقة المالية ويجب أن يكون هناك توازن بين توفير السلاح الضروري للحرب، وحاجة المواطنين للرعاية والرواتب والخدمات ورعاية الفقراء رغم أن هذا التوازن ليس سهلا لأننا نعيش في أزمة من الممكن الخروج منها منتصرين إذا تعاون الجميع وإذا صبرنا». وأضاف «علينا ألا نجزع مما نعاني منه الآن بل علينا البحث عن حلول وهناك ضغط على الحكومة لإعطاء نتائج للإصلاحات الحكومية وأننا سنعطي النتائج وفق خطوات رغم أن هناك الكثير ممن يعمل على تأخير مسيرة الإصلاحات وهناك من يقف بوجه الإصلاحات».

وقال العبادي «لدي قناعة بضرورة الاستمرار في طريق الإصلاحات وانأ على قناعة بخسارة الكثير من الأصدقاء بسبب سحب الامتيازات منهم لكن ليس هناك حلول الآن إلا الاستمرار بالإصلاح وليس لدي الاستعداد للتراجع عن هذا الطريق». وأضاف «أن العراقيين يطالبون بالإصلاح لكننا نواجه عقبات تراكمية لا يمكن إزالتها بضربة عصا بل من خلال إحداث تغيير في عقلية البشر والتعامل مع مؤسسات حتى نستطيع تطبيق إجراءات الإصلاح «.

وأشار إلى أن العراق لن يزيد الإنفاق الحكومي مستقبلا حتى وان ارتفعت أسعار النفط، وقال «نحن نريد للنفط أن يستخدم لتطوير البلد لا لإهدار الثروة كما جرى للعراق في السابق حيث لا توجد خدمات الآن..نحن في مرحلة الحفاظ على الثروة ونحن لا نزال نتعامل مع الإنفاق الحكومي للتخلص منه دون التأثير على عمل الدولة». وانتقد الخطوات التي اتخذتها الحكومات المتعاقبة حول تقديرات مستويات إنتاج النفط الخام والأسعار، ووصفها بأنها كانت «افتراضات خاطئة وعملية مقامرة ومجازفة خطيرة بحياة الدولة والناس». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا