• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مداهمة مقر مجلة سخرت من أردوغان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

إسطنبول (وكالات)

داهمت الشرطة التركية أمس مقر مجلة «نقطة» في إسطنبول وصادرت نسخ عددها الأخير الذي نشر على صفحته الأولى صورة مركبة للرئيس رجب طيب اردوغان باسما وهو يلتقط لنفسه صورة «سيلفي» أمام نعش جندي مغطى بالعلم قتله متمردو «حزب العمال الكردستاني». وقال رئيس تحرير جوهري غوفان «إن قوى الأمن توجهت أولا عند الواحدة والنصف فجرا إلى مدخل مقر المجلة، وبعد أن اتضح أن المبنى خال، عادت مجددا في الساعة 8,30 وصادرت النسخ».

ونشرت صحيفة «حرييت» نسخة من قرار نيابة إسطنبول الذي أمر بمداهمة «نقطة» ومصادرة عددها الأخير وحجب موقعها على «تويتر» بتهمة «إهانة الرئيس» ونشر «دعاية إرهابية». فيما أفادت «نقطة» أن غلافها مستوحى من صورة مركبة مشابهة نشرت في 2013 في صحيفة «الجارديان» يبدو فيها رئيس الوزراء السابق توني بلير وهو يلتقط لنفسه «سيلفي» أمام دخان اسود متصاعد ناجم عن انفجار في حرب العراق. وأضافت في بيان «ربما يكون الغلاف الذي دفع الشرطة لمداهمتنا شديدا ومزعجا وحتى قاسيا، لكن هذه ليست جرائم بالنسبة لمؤسسة إعلامية..هذه هي طريقة تعبيرنا».

قال انجين التاي النائب عن المعارضة الديمقراطية الاشتراكية ساخرا ان «انتقاد اردوغان اصبح الجريمة الاكثر خطورة في تركيا». فيما اعتبر مفوض حقوق الانسان في مجلس اوروبا نيلس موزنيكيس أن هذا لن يؤدي سوى الى مزيد من التراجع في حصيلة تركيا في مجال حرية التعبير.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا