• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رفع حظر التجول في «جيزرة» وفرضه في بلدات تركية أخرى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

إسطنبول (وكالات)

رفعت السلطات التركية أمس حظر التجول الذي فرضته في بلدة «جيزرة» بمحافظة شرناق جنوب شرقي تركيا، وذلك بالتزامن مع فرض قيود مشدد في عدد من بلدات ومدن محافظة ديار بكر. ونقلت «وكالة أنباء الأناضول» عن حاكم شيرناك تأكيده رفع الحظر الذي كان فرض من أجل إلقاء القبض على مقاتلي «حزب العمال الكردستاني» الموجودين داخل البلدة، والحفاظ على سلامة أرواح وممتلكات الأهالي.

وكانت السلطات فرضت حظرا للتجول في جيزرة في الفترة من بين 4 وحتى 12 سبتمبر لإزالة الخنادق التي أقامها أعضاء «الكردستاني» والألغام التي زرعوها، وضبط العناصر الإرهابية المتمركزة داخل البلدة. وخلال هذه الفترة، عانى سكان البلدة الذي يقدر عددهم بأكثر من 120 ألف نسمة، من نقص في المواد الغذائية والمياه والكهرباء والإمدادات الطبية.

وقال شهود عيان أمس إن دوي إطلاق نار تردد بشكل متقطع في حي بمدينة ديار بكر لا تزال السلطات تفرض فيه حظرا للتجول. وذكر هؤلاء انه في حين أن حي السور التاريخي هو وحده الخاضع لحظر التجول فإن الشرطة فرضت إجراءات أمنية مشددة في أحياء أخرى من المدينة وأطلقت الغاز المسيل للدموع على مجموعات صغيرة من الشبان المحتجين.

وقال مكتب حاكم ديار بكر إن حظر التجول على مدار الساعة لا يزال ساريا نظرا للهجمات التي يشنها «حزب العمال الكردستاني» على المباني العامة والمتاريس وعمليات التخريب التي يقوم بها مقاتلو الحزب.

وذكر شهود أن عربات مدرعة تحرس مداخل الحي المحاط بأسوار ترجع للحقبة البيزنطية بينما غادر بعض السكان المنطقة ليقيموا مع أقاربهم في أحياء أخرى من المدينة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا