• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تميز بشجاعته وحزمه في جميع المواقف

أعضاء «الوطني»: فقدنا حكيماً وقائداً شجاعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

محمد صلاح (رأس الخيمة)

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي أن الأمة العربية والإسلامية والعالم أجمع فقدت قائداً تاريخيا شجاعاً بوفاة الملك عبدالله بن عبد العزيز، الذي نجح بحكمته في قيادة المملكة العربية السعودية لتحقيق نهضة شاملة على كل المستويات الاقتصادية والتجارية والصناعية، وانعكست بالرخاء على أبناء المملكة.

وقال الأعضاء إن الملك الراحل نجح مع إخوانه قادة دول مجلس التعاون أن يجنبوا المنطقة ويلات كثيرة وفتناً كادت تعصف بالعالم العربي طوال الفترة الماضية، مشيرين إلى حكمته في لم شمل البيت الخليجي ومنعه من التصدع خلال الأحداث التي ألمت بمنطقتنا العربية.

وقال سعيد ناصر الخاطري عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن العالم فقد اليوم قائداً له بصمته التاريخية بوفاة الملك عبد الله الذي تميز بشجاعته وحزمه في جميع المواقف التي واجهها، لافتاً إلى أن الملك الراحل نجح في تطوير المملكة على جميع المستويات الاقتصادية والصناعية والتجارية، وقد عرف ، رحمه الله، بالحكمة والقدرة على مواجهة المواقف ولم الشمل وتقديم يد العون للمحتاجين. وأضاف: «الملك عبد الله عكس بحكمته وقراراته الجريئة الصورة الحقيقية بدعوته للتقارب بين الأمم والشعوب عبر نبذ الكراهية ووأد الخلافات والفتن والوقوف في وجه الإرهاب والمخططات التي تحاك ضد الشعوب وضد مقدراتها، مشيراً إلى أن الملك الراحل كان خالص النية وصادقاً في مساعيه نحو علاج جميع قضايا الأمة» .

وقال أحمد الأعماش عضو المجلس الوطني الاتحادي فقد الملك عبدالله يمثل للعرب جميعاً حدثاً جللاً بل وللعالم نظراً لما كان يتمتع به من سياسة حكيمة وشجاعة في اتخاذ المواقف التي جنبت المملكة العربية السعودية ودول الخليج الكثير من المتاعب وذلك بالتفاهم مع إخوانه حكام دول الخليج.

وأوضح أن المساعي التي بذلها الراحل ساهمت في أن يكون لدول الخليج موقف قوي لمواجهة قوى الفوضى التي حاولت أن تعبث بمقدرات الشعوب العربية، مؤكداً أن النهج القويم الذي اتبعه في التعامل مع القضايا ومبدأ الشورى كان السمة الغالبة للنهج الخليجي ساهم بشكل كبير في تقوية هذا البيت وتحصينه ضد أي مخاطر خارجية. وأكد الأعماش أن التقارب الذي نراه الآن بين دول الخليج ما هو إلا ثمرة من ثمار السياسات الحكيمة والمواقف الشجاعة التي أرستها قيادتنا الرشيدة بالتعاون مع الملك عبد الله الذي ترك خلفه مجتمعاً متماسكاً وقوياً يتميز بعلاقاته الجيدة مع جميع دول العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض