• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

1500 رأس موزعة على 32 حظيرة

وصول شحنات أضاحي إلى أم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

يستقبل سوق أم القيوين للمواشي خلال هذه الأيام شحنات جديدة من الأضاحي، استعداداً لعيد الأضحى المبارك، تضم أنواع مختلفة من الماعز والأغنام والخرفان، التي تتراوح أسعارها من 500 إلى 1700 درهم، ويبلغ سعر خروف النجدي المحلي 1700 درهم، والخروف النعيمي 1600 درهم، والتيس المحلي من 1300 إلى 1400 درهم، والخروف الهندي 600 درهم، وسعر الصومالي 550 درهم، والخروف الكشميري ب 700 درهم، والخروف الإيراني «الجزيري» ب 1200 درهم.

وأكد تجار مواشي في سوق أم القيوين، إن أسعار الأضاحي لهذا العام تعتبر مستقرة مقارنة بالأعوام السابقة، وقد تنخفض بنسبة بسيطة، نتيجة زيادة الكميات وتنوع المعروض، الأمر الذي جعل للمستهلك اختيار الأضحية التي تناسبه من الناحية السعر والنوع، بعد التأكد من مطابقتها للشريعة الإسلامية.

وقالوا إن سوق المواشي في أم القيوين يضم أكثر من 1500 رأس، وسيرتفع العدد في الأيام المقبلة، وسيشهد إقبالاً كبيراً من المستهلكين، لافتين إلى إن هناك زبائن من الإمارات الأخرى يأتون إلى السوق بحثاً عن أسعار أضاحي أفضل من المعروضة في أسواقهم، التي تباع بأسعار باهظة.

وقال «سيف» أحد التجار في السوق، إن أسعار الأضاحي تختلف على حسب الوزن والحجم والنوعية، لافتاً إلى إن أسعار العام الحالي تعتبر مستقرة، ولكن بعض المستهلكين يبحث عن الأرخص دون النظر إلى وزنها أو حجمها.

وأضاف إنه يستورد الأضاحي من داخل الدولة من أصحاب تربية المواشي في العزب، ويتأكد من صحتها ومطابقتها للشريعة الإسلامية قبل عرضها للبيع، لافتاً إلى أنه ينتظر وصول شحنات جديدة من الأضاحي ستصل خلال هذه الأيام، لعرضها في السوق.

وأشار إلى إن السوق يضم أنواعاً مختلفة من المواشي، والأسعار متفاوتة بحسب الحجم والنوع، مشيراً إلى إن المستهلك يستطيع اختيار الأضحية التي تناسبه من خلال تجواله في السوق، الذي يضم نحو 32 حظيرة.

من جانبه، قال الدكتور ضياء الدين صالح، الطبيب البيطري في مقصب أم القيوين المركزي، إنه يتم أخذ عينات عشوائية من الأضاحي، وإرسالها إلى مختبر العيادة البيطرية التابعة لوزارة البيئة والمياه، للتأكد من خلوها من الأمراض المعدية، لافتاً إلى إنه لم تسجل أي حالة مرضية حتى الآن، وأن هناك رقابة مكثفة على السوق.

وأضاف أن الفريق الطبي في المقصب المكون من 3 أطباء، يقدم النصائح والإرشادات للمستهلكين، ويطالبهم بضرورة التأكد من سلامة وصحة الأضحية قبل شرائها، لافتاً إلى إن بعض الأضاحي التي يتم استبعادها تكون أذنها مقطوعة، أو مصابة في ساقها أو عينها، وهذه عيوب ظاهرية ولا تطابق الشريعة الإسلامية للأضحية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض