• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الاتحادية العليا» تبرئ إماراتياً من «الانضمام لداعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 سبتمبر 2015

يعقوب علي -(أبوظبي)

يعقوب علي (أبوظبي)

برأت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أمس شاباً إماراتياً (19 سنة)، من تهمة السعي للانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي، منهية بذلك فصول القضية التي عرفت إعلامياً بـ «مراهق داعش».

وقررت المحكمة التي ترأسها القاضي شهاب الحمادي تأجيل قضيتي مالك قناة بداية والمتهم مبارك الدويلة، للنطق بالحكم بجلستي و21 سبتمبر، و 12 اكتوبر على التوالي، وأجلت قضية منفصلة يتهم فيها خليجي بإنشاء وإدارة مواقع إلكترونية على شبكات التواصل الاجتماعي نشر عبرها أفكاراً ومعلومات من شأنها إثارة الكراهية والإخلال بالنظام العام، والسلم الاجتماعي. والإضرار بسمعة ومكانة الدولة ورموزها، حيث حددت يوم 5 أكتوبر موعداً للاستماع لمرافعة الدفاع واستكمال النظر في القضية.

«مراهق داعش»

في القضية الأولى حكمت الدائرة ببراءة متهم إماراتي، والتي عرفت إعلامياً بقضية «مراهق داعش»، واتهمت فيها النيابة بالسعي للانضمام إلى تنظيم «داعش» الإرهابي مع علمه بحقيقته وغرضه، وذلك طبقاً للقانون الاتحادي رقم 7 لسنة 2014 في شأن مكافحة الجرائم الإرهابية. إلا أن المحكمة أسقطت تلك الاتهامات وحكمت ببراءة المتهم. وكانت المحكمة استمعت لمرافعة الدفاع عن المتهم في جلسة سابقة حيث دفع محامي المتهم بضعف الأدلة المرسخة لتوافر القصد الجنائي لدى المتهم، إضافة لعدم تحقيق نتيجة الانضمام لهذا التنظيم وهو ما لا يثبت في أي مرحلة سواء التحقيق أو التحريات وجمع الاستدلالات.

وأشار حينها إلى أن المتهم غادر الدولة في 13 سبتمبر 2014 وقدم والده بلاغاً للسلطات حول غيابه بعد يومين، وألقي القبض عليه في 17 سبتمبر 2014 في العقبة في الأردن إذ حجز تذكرة سفر دبي – عمان – العقبة والعودة من العقبة – عمان – دبي بالإضافة إلى أن العقبة منطقة سياحية تقع في أقصى جنوب الأردن وسوريا تقع في أقصى الحدود الشمالية للأردن وتنظيم داعش موجود في منطقة الرقة شمال سوريا أي تبعد نحو 1000 كيلو متر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض