• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الفعاليات تسلط الضوء على رؤية وعطاء الشيخة فاطمة

جناح أمّ الإمارات رحلة عنوانها التقدير والاحتفاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مارس 2016

بدرية الكسار (أبوظبي) هي بقعة هادئة وفريدة من نوعها، حيث تتزين جدرانها بقصص وحكايات تعكس قيم وتراث أمة تحلق بنجاحاتها، وتأخذ الزوار من زخم المدينة إلى أجواء أخرى لتحيي روح الارتباط بالطبيعة الأم، بعيداً عن نمط الحياة المتسارع. في تلك البقعة، يتم التعرف على نماذج لنساء ورجال نجحوا في جعل دولة الإمارات مكاناً أفضل، ومكاناً يجسد حب وعطاء الأم بكل تفاصيله، إنه جناح «أم الإمارات». يعد جناح «أم الإمارات» أول منطقة تستقبل زوار «مهرجان أم الإمارات»، الحدث الأضخم من نوعه بأبوظبي، والذي يقام في الفترة ما بين 24 مارس وحتى 2 أبريل على شاطئ كورنيش أبوظبي. وتسلط الفعاليات الضوء على رؤية وعطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، وجهودها التي تركت أثراً إيجابياً وكبيراً في حياة العديد من المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، ومصدر إلهام لمن يعيش خارجها. ويتخذ «جناح أم الإمارات» موقعاً استراتيجياً في بداية منطقة السوق التي تعتبر إحدى مناطق المهرجان الخمس الرئيسة، حيث يقدم الجناح للزوار مرفقاً حيوياً ينبض بالطاقة الإيجابية والسكينة، فالإضاءة الخافتة وأصوات الطبيعة المحيطة بزوار الجناح تمثل فرصة حقيقية للسفر في أغوار رحلة فنية تستعرض الجهود المبذولة في سبيل تمكين النساء وإنجازاتهن، وتسليط الضوء على دورهن في المجتمع الإماراتي والعالم بأسره. ويأتي الجناح الذي سيتم بناؤه على مسطح تبلغ مساحته 30X40 متراً، بتصميم مبتكر مستوحى من «المشربية» التي تنسدل بلونها الذهبي الناعم، وتتضمن 13 ركناً، تمثل كل منها تجربة تعليمية وتفاعلية تسهم في رفع مستوى الوعي بإسهامات المرأة وما وصل إليه المجتمع الإماراتي من تقدم وازدهار، في ظل رؤية وجهود سمو «أم الإمارات». نساء من التراث.. نظرة خاطفة على التاريخ نسمات هواء نقي وأصوات من الطبيعة الخلابة ترحب بزوار جناح «أم الإمارات» لتأخذهم بعيداً عن ازدحام العاصمة إلى مكان مريح وهادئ، حيث تتزين الجدران بصور قديمة من تاريخ الإمارات العربية المتحدة، تبرز المرأة في الخمسينات والستينات، والتي حملت على عاتقها مسؤولية تنشئة جيل جديد من المواطنين والمواطنات يحمل قيماً ومعاني وولاء تجاه بلاده. مسيرة.. رؤية ملهمة مجموعة من الصور تستقبل زوار جناح «أم الإمارات» بعدئذ لتعكس دور وأثر سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كأم على العائلة والبيئة المحيطة وعلى قادة الأمة، حيث يبرز حبها وتقديرها وجهودها تجاههم. فمن صور نادرة لمستشفى الواحة تُظهر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مجلس العين في ستينات القرن الماضي، إلى أخرى لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى القوات المسلحة، في شبابه، حيث يظهر دور أم الإمارات في حياتهم. تغييرات عظيمة. ينتقل الزوار هنا إلى معرض كبير يلقي الضوء على بعض النواحي الملموسة التي تعكس تأثير سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على المجتمع والدولة، وذلك من خلال استعراض مجموعة من الحقائق والأرقام والإحصائيات. إذ سيسهم هذا الركن في تعريف الجمهور بعدد من إنجازات سموها، علاوة على عرض صور تسرد تاريخ بعض من المؤسسات والقضايا التي كرست سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك جهودها لها، بالإضافة إلى لمحات من جهود سموها كمواطنة إماراتية ونموذج تحتذي به كل نساء المجتمع. نجاح مشترك يسلط جناح «أم الإمارات» الضوء على الأثر الاجتماعي والاقتصادي والبيئي الواسع الذي أسهمت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. وسيحظى الزوار في هذا الركن بفرصة الاطلاع على الوسائط المتعددة من صور ومقاطع فيديو تُظهر من خلالها قوة وتماسك المجتمع الإماراتي، حيث ستعرض 14 شاشة على كل جانب من جوانب برج داخلي جهود وعطاء المواطنين تجاه مجتمعهم والنتائج التي جعلت من الإمارات دولة عنوانها الفخر والأمان. فمن السماء المتلألئة في جميع أنحاء الدولة احتفالاً باليوم الوطني لدولة الإمارات، إلى الاهتمام الكبير بتكوين بنية تحتية صلبة، يواصل هذا المجتمع المجتهد الدؤوب إلهام العالم. مسيرة تلهم قادة العالم كم ألهمت مسيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من قادة وشعوب في جميع أرجاء العالم، وسيتمكن زوار جناح «أم الإمارات» من رؤية ذلك بأعينهم، حيث سيتم استعراض مقولات لأهم القادة حول العالم عن سموها وإعجابهم بجهودها المستمرة لتنمية المجتمع ونشر قيم التسامح والوفاء. وذلك في نفس المكان الذي يعرض الركنين السابقين، ما يلقي الضوء على جهودها التي تستمر في إحداث أثر إيجابي حول العالم. وتشهد هذه المقولات التاريخية على أهمية وأثر عمل سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كقائدة ملهمة، الأمر الذي أسهم في تنشئة المجتمع الإماراتي وتبوئه مكانة رائدة بين المجتمعات المتقدمة. شجرة القيم في هذا الركن، تلقي «شجرة القيم» الضوء على تفاني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لترسيخ القيم التي تؤمن بها، بينما تلهِم أبناءها من النساء والرجال الشغف لإحداث التأثير الإيجابي بمجتمعاتهم، لتتزين فروع الشجرة بأهم القيم بالنسبة لأم الإمارات، والتي تملك أثراً على مسيرة الأجيال التي تحمل مسؤولية رفعة المجتمع وتقدمه. وسيدعو جناح «أم الإمارات» زواره إلى التعبير عن أهم القيم بالنسبة لهم عن طريق كتابتها بلغتهم وتعليقها على فروع الشجرة، إلى جانب القيم الموجودة بالفعل والمستوحاة من مسيرة أم الإمارات. تأثير عالمي.. عطاء لا حدود له عملت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على بناء جسور من التعاون والتسامح والكرم داخل الدولة، وكذلك بين مختلف الأمم. فدائماً ما حثت المجتمع الدولي على العمل بإيجابية وشفافية نحو تطبيق الأعراف والمعاهدات الدولية التي تهدف لحماية البشر في كل مكان، داعية إلى الحوار والعمل لضمان حصول الأجيال الناشئة على أفضل أشكال الحياة. وهنا ستتسنى لزوار جناح «أم الإمارات» فرصة مشاهدة مجسم ثلاثي الأبعاد لأربعة نسخ من خريطة العالم توضح المجتمعات التي استفادت من جهود سموها الإنسانية والخيرية، لتثبت بالفعل أن العطاء لا حدود له. حكمة الأم.. دروس من الحياة كما تعلّم الأم أبناءها دروس الحياة، يأخذ هذا الركن زوار الجناح في ممر تتزين جدرانه بكلمات ملهمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي تعد خير دليل على رؤيتها الحكيمة ومسيرتها البناءة. إنجازات وتكريم.. نموذج يحتذى به يعرض هذا الركن مجموعة مختارة من الجوائز والألقاب التي حصلت عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك من جميع أنحاء العالم تكريماً واعترافاً بإنجازاتها، لتصبح بذلك نموذجاً يحتذى به، كل جائزة من هذه الجوائز تعرض ملخصاً حول المناسبة والظروف التي جرى من خلالها إهداؤها لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، والتي ترتبط بعمق في القيم التي تؤمن بها سموها وتعمل من أجلها. رؤية.. ودعم لا يعرف الحدود يلقي جناح «أم الإمارات» الضوء على عطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك وإيجابية عملها، وذلك من خلال ركن يستعرض بعض المبادرات التي قامت سموها من خلالها بتكريم الأفراد والاعتراف بجهودهم المبذولة لإحداث أثر إيجابي في مجتمعاتهم والمساهمة في بناء الأمة. بنات الاتحاد.. رؤية تنتقل من جيل إلى جيل تعرض هنا شاشات هرمية كبيرة مجموعة من النماذج النسائية لإماراتيات يمثلن الطموح والتفاني والعمل الجاد، وهي القيم التي تدعو لها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك. ففي واحد من أكثر أركان الجناح تعبيراً عن دور المرأة، يتعرف الزوار هنا على شخصيات رائدة مثل المقدم الطبيبة عائشة الظاهري، والتي تم تناول جهودها المضنية في مهمة كوسوفو في أحد أفلام قناة ناشيونال جيوجرافيك أبوظبي الوثائقية. فقد ألهمت ومكّنت أم الإمارات بنات الدولة ليبذلن الجهد تجاه مجتمعهن، الأمر الذي ينقل درساً في ذاته لجميع مواطني وقادة الأمة. أم للجميع.. تحيا بلادنا وفي هذا الركن، استكمالاً لما سبقه، يعرض جناح «أم الإمارات» مجموعة مشرفة من نساء الدولة عبر كل المهن، منهن المهندسة والمعلمة وضابط الجيش، والطيار وربة المنزل وأخريات. كل منهن تعد انعكاساً لرؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لبناتها، حيث يملكن الحرية ليتبعن شغفهن وقيمهن. فحبهن اللامتناهي يعكس حساً وطنياً متأصلاً وولاء لا حدود له. مسيرة مستمرة بينما يغادر الزوار جناح «أم الإمارات»، تودعهم شاشات عرض كبيرة، لتستقبلهم بعدها مناطق مهرجان «أم الإمارات» الخمس المختلفة على كورنيش أبوظبي. وتعبر هذه الشاشات عن استمرار مسيرة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في إضفاء النور على طريق الأجيال الصاعدة، التي سترسم بدورها مستقبل دولة الإمارات العربية المتحدة. المهرجان في سطور مهرجان أم الإمارات حدث وطني ثقافي واجتماعي تفاعلي يقام في أبوظبي للمرة الأولى خلال الفترة من 24 مارس وحتى 2 أبريل 2016، بتنظيم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويسلط الضوء على رؤية وعطاء «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وتمتد فعاليات المهرجان على طول كورنيش أبوظبي بواقع 1.3 كيلومتر ضمن 5 مناطق رئيسية تقام في الهواء الطلق وهي جناح «أم الإمارات»، ومنطقة الفنون، ومنطقة السوق، ومنطقة الأنشطة، ومنطقة الحفاظ على البيئة، ومنطقة مطاعم الشاطئ، حيث تم تصميم المناطق لتشمل مختلف الأنشطة الممتعة والمتنوعة ضمن جميع مرافق المهرجان، بهدف توفير أجواء تفاعلية متميزة للضيوف والزوار من العائلات والأفراد، ويولي المهرجان من خلال فعالياته اهتماماً كبيراً بتجسيد دور الأم والتماسك الأسري، وأهميتها في المحافظة على القيم والعادات الأصيلة في المجتمع. يستقبل المهرجان الجمهور من الساعة 4 عصراً وحتى 12 من منتصف الليل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض