• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

تايلاند تصر على إجراء الانتخابات المبكرة في موعدها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

بانكوك (أ ف ب) - أعلنت الحكومة التايلاندية أمس، إبقاء الانتخابات التشريعية المبكرة المثيرة للجدل في موعدها الأحد القادم رافضة الرضوخ لتهديدات المتظاهرين بتعطيلها. وفي حادث جديد سُمع أمس إطلاق نار قرب المبنى الرسمي الذي كان يعقد فيه اجتماع اللجنة الانتخابية والذي تجمع أمامه مئات المتظاهرين المعارضين للحكومة.

وبحسب أجهزة الإسعاف، فإن شخصين أُصيبا بجروح لكن الظروف لا تزال غامضة.

واللجنة الانتخابية التي تؤيد إرجاء الانتخابات اقترحت خلال لقاء مع رئيسة الوزراء التايلاندية ينجلوك شيناوترا تأجيل موعد الانتخابات 120 يوما.

لكنها سلمت في نهاية الأمر بإبقائها في موعدها كما قال مساعد الناطق باسم الحكومة شاليترات شانتاروبكسا.

وأوضح أن «الطرفين اتفقا على المضي قدما لتنظيم الانتخابات في 2 فبراير».

وهذا اللقاء عقد إثر قرار المحكمة الدستورية التي اعتبرت ألأسبوع الماضي أن الانتخابات التشريعية المبكرة يمكن إرجاؤها.

لكن قبل بدء الاجتماع أكد نائب رئيسة الوزراء سورابونج توفيشاكشايكو لدى خروجه من جلسة لمجلس الوزراء «نصر على أن انتخابات الثاني من فبراير يجب أن تجرى في موعدها لأن غالبية الشعب تريد الانتخابات».

فقد أكدت ينجلوك عدة مرات أن الانتخابات التشريعية تشكل بالنسبة إليها أفضل حل للخروج من الأزمة التي أوقعت عشرة قتلى على الأقل ومئات الجرحى، ويساندها في هذا الأمر حزبها وحركة «القمصان الحمر» المؤيدة لشقيقها تاكسين شيناوترا.

وتواجه رئيسة الوزراء منذ ثلاثة اشهر حراكا في الشارع يطالب بتنحيها ووضع حد لنفوذ شقيقها تاكسين شيناوترا رئيس الحكومة السابق الذي أطاح به انقلاب في 2006، أغرق المملكة في سلسلة من الأزمات السياسية المتكررة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا