• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

انتشار الأمراض الجلدية والتنفسية فترة سقوط الأمطار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

مريم الشميلي

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أكد أطباء أمراض جلدية أن فترة ما بعد سقوط الأمطار، تشكل البيئة المناسبة لانتشار الأمراض الجلدية، خصوصا للأشخاص الذين لديهم حساسية والأطفال المصابين بالربو أو الحساسية في الصدر والجلد، والتي كثيرا ما تتكاثر في أماكن تجمع مياه الأمطار الراكدة، مشددين على ضرورة اتباع التعليمات الصحية اللازمة التي تقي أصحاب هذه الفئة من مشكلات طبية في غنى عنها.

بدورهم، طالب أهالي وقاطنو الأماكن التي تتجمع بها برك المياه الجهات المختصة بضرورة سحب المياه الراكدة ورش تلك المناطق بالمبيدات الحشرية، خصوصا الأحياء السكنية الداخلية التي واجهت الفترة الماضية سقوط أمطار غزيرة تسببت بدخول كميات كبيرة من المياه داخل المنازل وحولها التي ساهمت بتكاثر وانتشار البعوض بشكل ملحوظ.

وأكد الدكتور رشود حسن الظهوري أهمية الاهتمام بنقطة رش المبيدات الحشرة بشكل سريع قبل أن تزيد وتتكاثر تلك الحشرات، منوهاً بضرورة تكثيف برامج التوعية، خصوصاً أن موجة التقلبات الجوية تلعب دورا في تنشيط دورة البعوض والذباب .

ونبه الدكتور حسام الصوفي، اختصاصي أمراض جلدية، إلى ضرورة اتباع أساليب وقائية وطرق النظافة في أنحاء المنزل، خصوصا المنازل التي تحتوي على مزارع منزلية، وتستخدم أساليب وعمليات الرش الأرضية داخل المنزل ، خصوصا أنها حشرات تظهر بعد الأمطار، وتنتشر في هذه الفترة من العام.

وعن مدى انتشار الأمراض الجلدية بسبب الحشرات الطائرة والزاحفة، والتي تسمى بالحشرات المنزلية في هذه الفترة، يوضح الأطباء المناوبون بقسم الطوارئ والحوادث بمستشفى سيف عبيد الله أن القسم يستقبل على مدار العام حالات جلدية خاصة بالأطفال، وأغلبها غير خطيرة تماثلت للشفاء بسرعة عن طريق استخدام أدوية ومطهرات وأدوية مضادة للحساسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض