• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الأطلسي» يحذر كابول من المماطلة بتوقيع الاتفاق الأمني مع واشنطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

كابول (وكالات) - حذر الأمين العام للحلف الأطلسي اندرس فوج راسموسن أمس الأول كابول «المماطلة في التوصل إلى اتفاق بشأن حضور/ وجود قوات أميركية ومن الحلف الأطلسي في أفغانستان بعد 2014»، معتبرا أن ذلك قد يؤثر على الدعم المالي الذي تتلقاه قواتها.

وقال راسموسن إن «القيادة السياسية الأفغانية يجب ألا تسيء التقدير بشأن التأثير السلبي لرفضها التوقيع على الاتفاق على الدول المساهمة بقوات في البلد المضطرب». وأضاف إنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق يحدد الوضع القانوني للقوات الأميركية وقوات الحلف الأطلسي التي ستقوم بمهمة تدريب الجيش الأفغاني بعد انتهاء دور الحلف القتالي هذا العام، فانه من المرجح تماما «إن نقرر عدم إبقاء أي جندي» في أفغانستان.

وقال إن ذلك سيعني الانسحاب النهائي للقوات كما حدث للقوات الأميركية في العراق في 2011، ولن يتم تنفيذ أية مهمات تدريبية أو استشارية بعد العام 2014 لمساعدة الجيش الأفغاني في التعامل مع العودة المتوقعة لمسلحي طالبان.

وأضاف «إذا لم يعد لقواتنا وجود في أفغانستان في 2014..فإنه سيكون من الصعب للغاية الحصول على دعم مالي» للقوات الأفغانية.

وقال انه مع وجود 352 ألف جندي أفغاني «لا أعرف كيف ستتمكن الحكومة الأفغانية من دفع رواتبهم..

إذا لم تحصل على الدعم المالي من المجتمع المالي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا