• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أكد أن البلون مون أصبح قوياً وقادراً على مواجهة أي منافس

جوارديولا: الاقتناع بتجربة سيتي طريق النجاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 فبراير 2018

أنور إبراهيم (القاهرة)

نجحت شبكة «أس أف آر» التلفزيونية في إجراء حوار حصري مع الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، تحدث فيه عن أسلوبه في اللعب والطريقة التي يتميز بها دون غيره في تطوير أداء لاعبي فريقه، لإخراج أفضل ما لديهم، وحدد فلسفته الخاصة في اللعب وإدارة المباريات.

وأكد جوارديولا أنه غير مدين للصحافة والإعلام في إنجلترا بشيء، وقال: لست هنا لكي أقنع أجهزة الإعلام بما أفعله ولا أفعله، فالميديا لا تقتنع أبداً إلا عندما تحقق الفوز، وإذا لم تحققه يهاجمونك وينتقدونك.

وطالب بيب الصحافة والإعلام الإنجليزي أن يحاسبوه ويحكموا عليه من خلال نواياه في اللعب وأفكاره ورواءه، وأداء فريقه داخل المستطيل الأخضر، ونوعية وأسلوب لعبه، ومدى ملائمة ذلك لإمكانيات وقدرات اللاعبين.

وعلق على ذلك «مبتسماً»: أنا نواياي شريفة ومخلصة وتتلخص في الآتي: محاولة امتلاك الكرة لأطول وقت ممكن، وهو ما يسمى استحواذاً، واللعب بأريحية وثقة ومن دون توتر أو خوف أو ضغط عصبي، وشن هجمات متتالية على مرمى المنافسين، والسعي دائماً نحو تسجيل الأهداف، مع اليقين بأن أي مباراة لا تنتهى إلا مع صافرة الحكم، ولذا لزم القتال حتى آخر ثانية في المباراة. وتابع قائلاً: الأهداف هي التي تترجم أداءنا في الملعب، وأحرص دائماً على أن أحث لاعبي الفريق لتسجيل ثلاثة أهداف على الأقل في كل مباراة وحدث ذلك كثيراً.

وأشار جوارديولا أحد أفضل المدربين في العالم إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق، إلى أن ما فعله منذ مجيئه إلي إنجلترا في الموسم الماضي وتدريبه لفريق السيتي، فعله عن اقتناع تام، ويؤمن تماماً بما يملكه النادي من إمكانات موظفة لخدمة الفريق..

وقال: الاقتناع بما تفعله هو الطريق إلى النجاح الانتصارات والارتقاء بأداء اللاعبين، وهوما ظهر بصورة واضحة هذا الموسم. وأضاف جوارديولا الملقب بـ «الفيلسوف» قائلاً: من المؤكد أنك لكي تفوز بالمباريات عليك أن نستعين بلاعبين كبار، وهذا ما أجده في فريقي، حيث توافرت لي نخبة من أفضل اللاعبين.. والفرق الكبيرة لابد أن يكون بها مثل هؤلاء النجوم الكبار، وإن لم يكونوا موجودين علينا أن نشتريهم. وعندما سئل جوارديولا عن توقعاته فيما يتعلق بالبطولات التي يمكن أن يحققها السيتي هذا الموسم، قال - بمنتهى التواضع-:لا أعرف كم لقب يمكننا الفوز بها.. ربما لا شيء وربما لقب أو لقبين أو أكثر، ولكن ما أستطيع أن أقوله وأؤكد عليه هو أن «البلومون» أصبح لديه الآن فريق قوي وقادر على مواجهة أي منافس مهما كانت قوته.. لقد نجحنا في الوصول إلى ذلك.. وعندما أعتزل التدريب يوماً ما، يمكنني القول: ها أنا قد ذهبت إلى إنجلترا ونجحت في اللعب هناك بطريقتي وأسلوبي.. ووفقاً للمنهج الذي وضعته لنفسي منذ أن بدأت التدريب في إسبانيا.

وبسؤاله عما إذا كان الدوري الإنجليزي «البريميرليج» قد حسم لمصلحة السيتي بشكل نهائي، قال: ما زالت هناك 13 مباراة بـ 39 نقطة، مع وجود فارق 13 نقطة لمصلحتنا عن أقرب منافس لنا.. وهذا يجعلنا نقول إن الدوري لم يحسم بصورة نهائية وإنه مازال في الملعب!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا