• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

موجيريني تحذر الولايات المتحدة من التدخل بشؤون أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 فبراير 2017

واشنطن (أ ف ب)

حذرت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا أمس، إدارة الرئيس دونالد ترامب من أي «تدخل» في سياسة الاتحاد الأوروبي، وخصوصا بعد تصريحات الرئيس الأميركي عن بريكست.

وقالت موجيريني التي تختتم زيارتها الاولى لواشنطن منذ تولي ترامب الرئاسة «نحن لا نتدخل في سياسة الولايات المتحدة.. والاوروبيون يعولون على عدم تدخل أميركا في السياسة الأوروبية».

ورداً على سؤال بشأن محاولة موقع «برايتبارت نيوز» اليميني الذي كان يديره مستشار ترامب للقضايا الاستراتيجية ستيفن بانون التأثير على نتائج الانتخابات المرتقبة هذا العام في فرنسا وألمانيا، قالت المسؤولة الأوروبية «أعتقد أن وحدة الاتحاد الأوروبي باتت أوضح الآن مما كانت عليه قبل أشهر عدة. ويجب أن يفهم ذلك بوضوح هنا».

وتأتي تصريحات موغيريني عقب لقائها أمس الأول وزير الخارجية الاميركي الجديد ريكس تيلرسون ومستشاري ترامب مايكل فلين وجاريد كوشنر. كما دعت رئيسة الدبلوماسية الاوروبية الإدارة الأميركية الجديدة إلى «احترام الاتحاد الأوروبي الذي ليس مجرد مؤسسة بل اتحاد من 28 دولة، لا تزال 28 وستظل على هذا النحو لاشهر عدة مقبلة» قبل خروج بريطانيا من التكتل. وأواخر‏يناير، رحب ترامب بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي معتبرا انه «أمر رائع» عقب لقائه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في واشنطن. واوضحت موغيريني انه «بعد ثمانية أشهر من استفتاء المملكة المتحدة (الذي جاءت نتيجته لصالح بريكست)، لم يتم بعد إبلاغنا بـ(موعد) بدء المفاوضات، ما يعني أن المملكة المتحدة ستظل عضواً في الاتحاد الأوروبي لعامين آخرين على الأقل ولن تستطيع التفاوض بشأن معاهدة تجارية مع طرف ثالث».