• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل 33 إرهابياً بالعراق والعثور على جثث 5 «داعشيات» بالموصل

«داعش» يخير أسراه.. استئصال الأعضاء أو الإعدام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

كشف مصدر مطلع في مدينة الموصل كبرى مدن محافظة نينوى التي يحتلها «داعش» منذ يونيو 2014، أن التنظيم بدأ منذ مدة يمارس تجارة منظمة بأعضاء المقاتلين التابعين له وأسرى لديه ومدنيين على حد سواء. وقال سعيد مموزيني مسؤول إعلام «الفرع الـ14» في الحزب الديمقراطي الكردستاني في نينوى لشبكة «رووداو» الإعلامية الكردية، إن «داعش» الإرهابي افتتح منذ مدة، مستشفى داخل قصر صدام في الموصل للمتاجرة بالأعضاء البشرية» كالكلى، ويبيعها بأسعار خيالية».

وأضاف مموزيني في تصريح نقلته قنوات فضائية: إن «داعش يخير معتقليه وأسراه بين الإعدام والسجن أو استئصال إحدى الكليتين ليبيعها لاحقاً بأسعار باهظة. كما يستغل جثث قتلى مسلحيه والقتلى المدنيين باستئصال الأعضاء البشرية منها وبيعها، لتوفر عائدات مالية كبيرة».

على صعيد آخر ، أفادت قيادة عمليات الأنبار غرب العراق أمس، أن ‬أكثر ‬من ‬33 ‬إرهابياً ‬من ‬تنظيم «‬داعش» ‬قتلوا، ‬فيما ‬تم ‬تدمير ‬مستودع ‬كبير‭ ‬للتنظيم ‬بقصف ‬جوي ‬شنه ‬التحالف ‬الدولي ‬على ‬المحافظة. وقالت مصادر قيادة المنطقة: إن‏‭ ‬طيران ‬التحالف ‬الدولي ‬قصف ‬وكراً ‬لتنظيم ‬«داعش» ‬في ‬المحور ‬الشمالي ‬بمنطقة ‬البوعيثة قرب الرمادي كبرى مدن الأنبار، ما ‬أدى إلى ‬مقتل ما لا يقل عن ‬26 ‬عنصراً ‬من الجماعة الإرهابية، ‬وتدمير ‬عربة عسكرية تابعة لها ‬تحمل ‬سلاحاً ‬أحادياً‬. وأضافت قيادة عمليات الأنبار: إن مقاتلات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، قصفت أيضاً أكبر مستودع أسلحة تابع لـ«داعش» في منطقة الجرايشي.

بالتوازي، أعلنت مصادر أمنية مقتل 7 مسلحين لـ«داعش» باشتباك مع القوات الأمنية وقصف بالهاون في المحور الشرقي للرمادي.

من جانب آخر، كشفت مصادر كردية مقتل 6 إرهابيين بينهم أحد قيادات التنظيم المتشدد، والعثور على جثث «داعشيات» يتبعن لما يعرف بـ«خلية الخنساء» المعنية بشن حملات قمعية ضد النساء، إضافة إلى التجنيد الإجباري. وأوضحت المصادر نفسها، أن 6 إرهابيين قتلوا بانفجار وقع في مطار الموصل، بينهم المدعو أبو إياد العفري، وهو قيادي في التنظيم المتطرف، كما تم العثور على جثث 5 من عضوات «خلية الخنساء» شمال الموصل.

وكان المرصد العراقي للحريات الصحفية دان في وقت متأخر الليلة قبل الماضية، إقدام «داعش» على إعدام الإعلامي يحيى عبد حمد، مدير إذاعة الرشيد في الموصل، بعد ساعات من خطفه من منزله وسط المدينة. وقال ممثل المرصد في الموصل دانيال قاسم: إن «مجموعة من (داعش) داهموا فجر السبت منزل مدير إذاعة الرشيد في المحافظة، دون أن يبينوا لعائلته أسباب قيامهم بذلك». وتأتي هذه الجريمة لترفع عدد الصحفيين الذين صفاهم «داعش» في الموصل منذ يونيو 2014، إلى 45 صحفياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا