• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مطالبة بوقف تدفق المقاتلين باتجاه «داعش» بدلاً من التشكيك بوحدة العراق وشعبه

استياء عراقي من تصريحات أميركية بشأن «تشظي البلاد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

بغداد (الاتحاد)

رد المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد‏‭ ‬جمال أمس، ‬على ‬تصريحات ‬مسؤولين ‬أميركيين ‬حول «تشظي ‬العراق ‬كدولة» ‬وتعذر ‬عودته ‬لما ‬كان ‬عليه ‬سابقاً، ‬واصفاً ‬إياها ‬بأنها «مرفوضة ‬تماماً» ولا ‬تعطي ‬رسالة ‬إيجابية ‬لدعم بغداد ‬في‭ ‬حربها ‬ضد «‬داعش». وكان مدير وكالة استخبارات الدفاع‏‭ ‬الأميركية ‬فنسنت ‬ستيوارت ‬قال ‬في ‬تصريحات أمس الأول، ‬إن «العراق‭ ‬وسوريا ‬تشظتا ‬كدول ‬ويتعذر ‬عليهما ‬الرجوع ‬إلى ما ‬كانتا ‬عليه ‬بسبب ‬الحرب‭ ‬والتوترات ‬الطائفية»‬، ‬مضيفاً ‬أن «واشنطن ‬لا ‬تسعى ‬لهذا ‬الهدف ‬لكنه ‬أمر ‬محتمل‭ ‬الحدوث»‬. من جانبه، قال مدير وكالة المخابرات‏‭ ‬المركزية «سي أي أيه» ‬جون ‬برينان، إن «حدود ‬البلدين ‬العراق ‬وسوريا ‬لا ‬تزال ‬قائمة ‬على‭ ‬حالها ‬ولكن ‬حكومات ‬البلدين ‬فقدت ‬السيطرة ‬عليها ‬حيث ‬تتواجد ‬(دولة ‬داعش)‭ ‬التي ‬تمتد عبر ‬الحدود المشتركة»‬.

وقال جمال إن تصريحات ‬ستيوارت ‬و‬برينان ‬‬«مرفوضة ‬تماماً ‬من ‬قبلنا ‬ونعتقد‭ ‬أنها ‬لن ‬تكون ‬إيجابية ‬خاصة ‬في ‬هذا ‬الوقت‭«‬. وأضاف المتحدث «الدم العراقي حين يسيل من‏‭ ‬الجنود ‬والمتطوعين ‬والشعب، ‬لا ‬يفرق ‬بين ‬قومية ‬وأخرى ‬وطائفة ‬وأخرى ‬وإن ‬كانت‭ ‬هنالك ‬بعض ‬التصريحات، ‬نعتقد ‬أنها‭ ‬سلبية ‬ومرفوضة ‬ولا ‬تعطي ‬رسالة ‬إيجابية ‬لحكومة ‬تقاتل ‬(داعش)‭ ‬نيابة ‬عن ‬العالم». وأضاف جمال «داعش يضم أكثر من‏‭ ‬80‭ ‬ جنسية، ‬وعلى ‬هذه ‬الدول أن ‬تضبط ‬المقاتلين ‬الذين‭ ‬يتدفقون ‬للانضمام إليه بدل ال‬تشكيك ‬بوحدة‭ ‬العراق‭«‬.

ورداً على إعلان منسق عمليات التحالف الجنرال الأميركي جون آلن، بأن تحرير الموصل من «داعش» سيبدأ بعد بضعة أشهر، قال حاكم الزاملي رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية، إن «المهمة الأساسية الآن هي تطهير الأنبار من الدواعش»، متسائلاً «ما معنى أن تمضي لتحرير الموصل وظهرك مكشوف للإرهابيين، سيما وأن خطوط الإمداد ستبقى مفتوحة بين حواضن التنظيم الإرهابي». من جهته، شكك الخبير العسكري والأمني الفريق الركن وفيق السامرائي بجدية الجانب الأميركي لجهة تسليم العراق الأسلحة المتعاقد عليها وفي مقدمتها طائرات إف 16، قائلاً عن طروحات الجنرال آلن «إن صورة العراق غير واضحة له ومشوشة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا