• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بوتفليقة يحيل مدير الاستخبارات للتقاعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

الجزائر (وكالات)

أحال الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس رئيس جهاز الاستخبارات والأمن الفريق محمد لمين مدين المعروف باسم «الجنرال توفيق» إلى التقاعد بعد 25 سنة من شغله المنصب، وعين اللواء عثمان طرطاق المعروف باسم «الجنرال بشير» خلفا له. وقال بيان للرئاسة «إنه بموجب أحكام المادتين 77 (الفقرتين 1 و 8) و78 (الفقرة 2) من الدستور أنهى رئيس الجمهورية وزير الدفاع الوطني مهام الفريق مدين الذي أحيل على التقاعد، وعين طرطاق وهو لواء متقاعد يشغل منصب مستشار لدى رئيس الجمهورية رئيسا لقسم الاستخبارات والأمن».

وقال مصدر أمني لـ»فرانس برس» «إن الفريق مدين (76 عاما) كان قدم استقالته منذ عشرة أيام على الأقل». وأضاف «أن جهاز الاستخبارات الذي عرف عدة تغييرات في الأشهر الماضية سيعرف هيكلة جديدة تجعله تحت السلطة المباشرة لرئيس الجمهورية بدل وزير الدفاع». وقال محللون لـ»رويترز» «إن مدين (مواليد 1939 في منطقة قنزات بولاية سطيف) الذي شغل منصب رئيس الاستخبارات من سبتمبر 1990 حتى إقالته، يلعب منذ وقت طويل دور صانع الزعماء السياسيين من خلال السعي للتأثير على اختيارات القيادة من وراء الكواليس».

ويوصف «الفريق توفيق» بـ»الرجل الغامض»، ولا يتداول الإعلام له غير صورة أو صورتين، حيث لا يظهر أبدا أمام الإعلام ولم يدل بأي تصريح. وقلد بوتفليقة وسام الشجاعة للفريق «توفيق» في الخامس من يوليو الماضي، عقب إشاعات إعلامية بوجود عدم توافق بين الرجلين، ما اعتُبر ردّا على ما أشيع.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا